الصحراء المغربية

منتدى دولي.. الصحراء المغربية ركيزة أساسية لتعزيز الفضاء الإفريقي الأطلسي والساحلي

أجمع المشاركون في “المنتدى الدولي الأول حول الصحراء المغربية”، الذي انطلقت أشغاله أمس الأربعاء بالداخلة، على أن الصحراء المغربية تعد ركيزة أساسية لدعم وتعزيز الفضاء الإفريقي الأطلسي والساحلي.

وأكدوا خلال أشغال هذا المنتدى، المنظم من طرف المعهد الجامعي للدراسات الإفريقية والأورو متوسطية والإيبيرو أمريكية بجامعة محمد الخامس بالرباط ومركز إشعاع للدراسات الجيو سياسية والاستراتيجية، أن المغرب ربط المبادرة الأطلسية بأقاليمه الجنوبية التي تشكل فضاء جغرافيا وثقافيا وحضاريا، وحلقة وصل استراتيجية بين المملكة وعمقها الإفريقي، في سعي لكي تتحول هذه الأقاليم إلى منطقة ذات جاذبية على المستويين القاري والدولي.

وأشار المتدخلون إلى أن حزمة الأوراش والمشاريع الهيكلية الكبرى التي تم إطلاقها في الأقاليم الجنوبية للمملكة، تنفيذا للتوجيهات السامية للملك محمد السادس، كمشروع الميناء الأطلسي والطريق السريع تزنيت – الداخلة وإحداث مؤسسات جامعية، ستشكل النواة الصلبة لأي مشروع يربط المغرب بمحيطه القاري.

ويندرج هذا اللقاء في سياق مسايرة التحولات التي تعرفها المملكة في إطار محيطها الجهوي والقاري والدولي، والجهود الرامية إلى المساهمة في استشراف توجهات الأحداث الدولية والإقليمية الجارية، ومتابعة خريطة التفاعلات الجيو-سياسية للمملكة مع هذه الأحداث، في إطار تموقع المغرب كقوة إقليمية صاعدة تضطلع بدور حيوي في محيطها القاري والدولي.

اقرأ أيضا

كومنولث دومينيكا تجدد دعمها لمغربية الصحراء

جددت كومنولث دومينيكا، اليوم الاثنين بالرباط، تأكيد دعمها للوحدة الترابية ولسيادة المملكة المغربية على كامل أراضيها، بما في ذلك الصحراء المغربية.

خبير لـ”مشاهد24″: هذه دلالات تجديد مجموعة من الدول دعمها للوحدة الترابية للمغرب

جدّدت العديد من الدول، خلال الآونة الأخيرة، تأكيد دعمها للوحدة الترابية للمغرب ولسيادته على كامل أراضيه، معتبرة مبادرة الحكم الذاتي، التي قدمتها المملكة سنة 2007، الحل الوحيد الموثوق والواقعي لتسوية النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

السفير عمر هلال

بمجلس الأمن.. السفير هلال يلقن وزير الخارجية الجزائري درسا قاسيا

خلال جلسة نقاش مفتوح بمجلس الأمن الدولي حول “دور الشباب في مكافحة التحديات الأمنية في البحر الأبيض المتوسط”، انعقد أمس الأربعاء بنيويورك، تمادى وزير الخارجية الجزائري، أحمد عطاف،

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *