مجلس الأمن

بعد أن صدمها القرار 2703.. البوليساريو تهاجم مجلس الأمن

بلهجة تعبر عن حالة الصدمة، التي تعيشها عصابة “البوليساريو”، إثر صدور القرار الأممي رقم 2703، أصدرت الجبهة الإنفصالية بيانا هاجمت من خلاله مجلس الأمن الدولي، حيث صبت جام غضبها على ما أسمتهم بـ”بعض الأعضاء المؤثرين”.

وتطاولت البوليساريو بفعل الصدمة، في بيانها على مجلس الأمن، موجهة إليه اتهامات واهية، من قبيل “الصمت”، وخاصة من طرف ما أسمتهم “بعض الأعضاء المؤثرين”، دون تسميتهم.

وبعد أن تباكت عصاية البوليساريو، في بيانها، على مجلس الأمن، حاولت التغطية على خيبة أملها من مضاميتن القرار رقم 2703، بالترويج لترهات تتماشى مع أطروحتها الانفصالية الواهية.

ويشار إلى أنه جاء في نص القرار رقم 2703، الذي صاغته الولايات المتحدة الأمريكية، أن مجلس الأمن “قرر تمديد ولاية بعثة المينورسو إلى غاية 31 أكتوبر 2024”.

وجددت الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة، في هذا القرار الجديد، تأكيد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي، التي قدمها المغرب في سنة 2007، باعتبارها أساسا جادا وذا مصداقية من شأنه وضع حد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، كما تنص على ذلك قرارات مجلس الأمن.

اقرأ أيضا

المغني الجزائري عماد الدين الدوح

فنان جزائري يفضح انهيار المنظومة الصحية في “القوة الضاربة”

فضح المغني الجزائري عماد الدين الدوح انهيار المنظومة الصحية في بلاده، الذي سبق للرئيس عبد المجيد تبون أن وصفها بـ"القوة الضاربة"، ما أثار موجة سخرية واسعة. ففي مقطع فيديو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي

فضيحة بن بطوش

الجزائر والبوليساريو في ورطة.. إسبانيا تقرر مقاضاة “بن بطوش” لفراره دون أداء تكاليف العلاج من كورونا

وجد كل من النظام العسكري الجزائري ودميته جبهة "البوليساريو" الانفصالية نفسهما في ورطة كبيرة، بعد أن قررت الحكومة المحلية لجهة "لاريوخا" بإسبانيا متابعة الزعيم الانفصالي، ابراهيم غالي، الذي أصبح يعرف باسم "بن بطوش"،

تجنيد أطفال مخيمات تندوف

الأمم المتحدة.. إدانة شديدة للتجنيد العسكري للأطفال في مخيمات تندوف وتحميل المسؤولية للجزائر

تمت إدانة تجنيد جماعة “البوليساريو” الانفصالية المسلحة لأطفال مخيمات تندوف، جنوب غرب الجزائر، خلال أشغال الدورة العادية للجنة الـ24 التابعة للأمم المتحدة، المنعقدة بنيويورك ما بين 11 و21 يونيو الجاري.