الملك محمد السادس

الملك يلتقي بوتين غدا.. وقضايا كبرى على طاولة النقاش

بعد وصوله لروسيا في زيارة رسمية وتخصيص استقبال مميز له، ينتظر أن يلتقي الملك محمد السادس غدا (الثلاثاء) الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وحسب ماذكرت وسائل إعلام دولية، فإن المباحثات التي ستجمع الزعيمين، ستتناول عددا من القضايا التي تشغل العالم حاليا، وفي مقدمتها ملف الأزمة السورية.

وبخصوص الملف المعقد، ففي خطوة مفاجئة قررت روسيا سحب قواتها الرئيسية من الأراضي السورية، ابتداء من غد (الثلاثاء).

ووفق ما نقلته وكالات، فإن بوتين أمر سيرغي شويغو وزير الدفاع الروسي بسحب القوات الرئيسية بعد لقاء ثلاثي، جمعهما اليوم (الاثنين) بسيرغي لافروف وزير الخارجية.

وأفادت ذات المصادر أن إقدام روسيا على خطوتها هاته، جاء بتنسيق مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وباتخاذ روسيا قرار سحب قواتها، تتقارب المسافات بينها وبين المملكة حول ملف الأزمة السورية، حيث إن صلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون كان أعلن أن المغرب لايعتزم التدخل العسكري في سوريا، مشددا على أن الأمر غير مطروح في الفترة الحالية نهائيا.

وبناء على هذه المعطيات، يرجح أن تذهب المباحثات بين الملك وبوتين حول الملف السوري في اتجاه دعم التفاوض بين القوى السياسية في جنيف، خصوصا أن هذا الأخير اعتبر خطوة سحب قواته يشكل دافعا إيجابيا لعملية التفاوض.

وعلى مستوى العلاقات الثنائية، فإن تطوير الشراكات الاستراتيجية ستكون في عمق المباحثات.

ولكون المغرب حقق الريادة في مجال الطاقات البديلة، فإن روسيا تحرص على تعزيز حلقة التعاون الطاقي، الأمر الذي ستترجمه اتفاقيات توقع خلال الزيارة الملكية الحافلة.

للمزيد: بالفيديو: طفل يستقبل الملك محمد السادس باللباس المغربي في روسيا

اقرأ أيضا

الملك يهنئ ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية بالعام الهجري الجديد

بمناسبة حلول العام الهجري الجديد، بعث أمير المؤمنين الملك محمد السادس، بطاقات تهنئة إلى أشقائه ملوك ورؤساء وأمراء الدول الإسلامية

الملك مهنئا الرئيس الموريتاني: يحذونا حرص مشترك للارتقاء بالعلاقات إلى مستوى شراكة نموذجية

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى محمد ولد الشيخ الغزواني، رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للبلاد.

في برقية تهنئة.. الملك يؤكد الحرص على إثراء التعاون مع بوروندي

بعث الملك محمد السادس، برقية تهنئة إلى رئيس جمهورية بوروندي إيفاريست نداييشيميي، بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ62 لاستقلال بلاده.