وزير العدل التونسي الأسبق نور الدين البحيري

تونس.. تدهور صحة وزير العدل الأسبق البحيري بسبب الإضراب عن الطعام

تدهورت الحالة الصحية لنائب رئيس حركة النّهضة ووزير العدل الأسبق نور الدين البحيري، والذي يعاني من امراض مثل السكري وضغط الدم، بسبب استمراره في الإضراب عن الطعام، احتجاجاً على عدم النظر في الشكوى التي كان قد رفعها ضد الأشخاص الذين اتهمهم بالتعذيب عند اعتقاله،

وقال القيادي في حركة النهضة وعضو جبهة الخلاص الوطني رياض الشعبي، في تصريحات صحافية، إن “البحيري مصرّ على مواصلة الإضراب رغم تأثيراته الكبيرة على صحته والآثار التي قد تنجم عنه، وذلك إلى حين النظر في الشكوى التي سبق أن رفعها”.

وأضاف أن “البحيري ليس السجين السياسي الوحيد في السجن بسبب رأي أو تدوينة، إذ يوجد حسب بعض المنظمات نحو 300 سجين بسبب المرسوم 54 وعدة قضايا رأي طاولت سياسيين ونشطاء؛ وأغلبهم من الشباب والمدونين الذين لم ينشأوا على الدكتاتورية، بل على حرية التعبير”.

ويواجه البحيري عدة اتهامات من بينها تهمة “التآمر على أمن الدولة”، و”دعوة السكان إلى التقاتل في ما بينهم”، و”ارتكاب فعل غير لائق في حق رئيس الجمهورية”.

وشهدت تونس منذ فبراير الماضي حملة توقيفات شملت سياسيين وإعلاميين ونشطاء وقضاة ورجال أعمال، ليتهم بعدها الرئيس التونسي قيس سعيد، بعض الموقوفين بـ”التآمر على أمن الدولة والوقوف وراء أزمات توزيع السلع وارتفاع الأسعار”

اقرأ أيضا

تونس

تونس.. حركة النهضة تندد بإحالة أمينها العام ومرافقه لمحكمة مكافحة الإرهاب

نددت حركة النهضة التونسية، أمس الأحد، بتوقيف أمينها العام العجمي الوريمي، وشاب مرافق له، وإحالتهما إلى المحكمة المختصة بمكافحة الإرهاب، ودعت إلى إطلاق سراحهما. وقالت الحركة، في بيان إنه “ثبت إثر ذلك عدم تعلق أي قضية

تونس

تونس.. السلطات تشن حملة شديدة ضد المرشحين المحتملين للرئاسيات

قبل الانتخاب الرئاسية القادمة في تونس، تشن السلطات هناك حملة شديدة ضد المرشحين المحتملين. ويجري استبعاد مرشحين بحجة ارتكاب مخالفات قانونية حسب مراقبين. ويجري هذا في وقت يتعرض فيه منتقدو الرئيس قيس سعيد لضغوط متزايدة.

بمشاركة المغرب.. انعقاد المؤتمر العربي الـ21 لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات

انعقد أمس الأربعاء بتونس، المؤتمر العربي الـ21 لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات بمشاركة المغرب.