غزة

“طوفان الأقصى”.. وضع إنساني صعب بغزة وسط استمرار التصعيد

يواصل الجيش الإسرائيلي شن غارات كثيفة على قطاع غزة بالتوازي مع حشد القوات تمهيدا لهجوم بري محتمل.

وارتفع عدد الفلسطينيين الذين قتلوا من جراء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 1537 شخصاً، بالإضافة إلى نحو 6612 جريحاً منذ صباح يوم السبت الماضي، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد القتلى في الضفة الغربية المحتلة بلغ 35 فلسطينياً سقطوا إما برصاص الجيش الإسرائيلي أو برصاص بعض المستوطنين، بالإضافة إلى تسجيل نحو 650 جريحاً بين صفوف الفلسطينيين.

وبينت وزارة الصحة الفلسطينية أن نصف القتلى من الأطفال والنساء.

في حين قال الجيش الإسرائيلي، إنه أسقط 4 آلاف طن من القنابل على قطاع غزة، باستخدام أكثر من 6000 قذيفة، ما أدى إلى تدمير أحياء سكنية بالكامل.

ولم تعد ثلاجات مستشفى الشفاء في قطاع غزة تتسع لجثامين الفلسطينيين الذين قتلوا جراء الغارات الإسرائيلية.

فقد تكدست الأكياس البيضاء الملطخة بالدماء على الرصيف خارج مبنى الإدارة العامة للطب الشرعي وفي الشاحنات بانتظار دفنها.

وتعذر نقل الجثامين للمساجد للصلاة عليها ودفنها بسبب الأوضاع الأمنية الصعبة، وهي جثامين يعود بعضها لعائلات بأكملها، الأمر الذي حال دون وجود شخص لتسلمها تمهيداً لدفنها.

فيما دوّن على كل كيس اسم الميت أو العائلة التي ينتمي إليها، وأحياناً الحي أو المنطقة التي قتل فيها.

يأتي ذلك، فيما يبحث مئات الفلسطينيين بين ركام عمارات سكنية دمرتها إسرائيل في غرب مدينة غزة، عن بقايا وجثث أحبائهم.

اقرأ أيضا

اجتماعات دولية مكثفة لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء القطري ووزراء الخارجية السعودي والمصري والأردني، الوضع في …

محكمة العدل الدولية تأمر إسرائيل بالوقف الفوري لعملياتها العسكرية في رفح

قضت محكمة العدل الدولية بأنه يتعين على إسرائيل أن توقف "على الفور" هجومها العسكري أو أي أعمال أخرى في رفح، مشيرة إلى "الخطر المباشر" على الشعب الفلسطيني.

غزة

غزة.. مجازر إسرائيلية جديدة والأمم المتحدة تحذر من انتشار الجوع

في اليوم الـ 231 من العدوان الإسرائيلي على غزة، واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفها الجوي والمدفعي العنيف على مختلف مناطق القطاع، مما خلف عشرات الشهداء والمصابين.