الرصاص يلعلع بين عصابات المخدرات بنواحي مراكش

تحولت منطقة الشويطر، بنواحي مراكش، إلى ساحة حرب بين عصابات المخدرات، استعملت فيها الأسلحة النارية بشكل زرع الرعب في قلوب سكان المنطقة.

وحسب معلومات حصلت عليها “المساء”، التي أوردت الخبر في عددها الصادر اليوم الخميس، فإن عصابات تروج المخدرات في المنطقة التي تبعد عن مدينة مراكش بحوالي 15 كيلومترا، دخلت في مواجهات فيما بينها، استعملت فيها اسلحة نارية ورصاص دوي صداه في أرجاء المنطقة السكنية.

وقد ربط بعض سكان المنطقة الاتصال بعناصر الدرك الملكي التي لبت نداءات الساكنة التي شهدت على إطلاق الرصاص الحي من لدن الخارجين عن القانون، وقد حل الأمنيون بالمنطقة التابعة لجماعة سيدي عبد الله غياث لفتح تحقيق قضائي عن  النازلة، لكن مطاردتهم لعناصر العصابة باءت بالفشل بعد أن تواروا عن الأنظار، تاركين سياراتهم والمخدرات في عين المكان.

اقرأ أيضا

بنطلحة لمشاهد24: المغرب يكسب جولات جديدة في تكريس سيادته على الصحراء وسط تراكم أخطاء الخصوم

في وقت يراكم خصوم الوحدة الترابية للمملكة أخطاء تمس جوهر الشرعية الدولية، من قبيل التعامل مع الحركات الإرهابية والمتاجرة في التهريب والمخدرات، يكسب المغرب محافظا على هدوئه جولات جديدة على مستوى القضبة الوطنية، هكذا رسم محمد بنطلحة الدكالي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاضي عياض في مراكش، صورة واقع ملف الصحراء المغربية في ظل تجدد الدعم الدولي لسيادة المغرب على صحرائه ولمبادرة الحكم الذاتي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *