رعب في بلدة إيطالية بسبب حوادث غامضة.. و”الفاعل كلب”

نوفل الباهي
منوعات
نوفل الباهي9 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ 3 أشهر
رعب في بلدة إيطالية بسبب حوادث غامضة.. و”الفاعل كلب”

عاش سكان بلدة فاستوجيراردي في جنوب إيطاليا، حالة من الرعب بعد وقوع سلسلة حوداث «غامضة» متتالية منذ عدة أشهر، ما أثار حالة من الاستنفار لكشف الجاني.

وتمكنت الشرطة، مؤخراً، من حل لغز حوادث ثقب إطارات السيارات المتتالية خلال الأشهر القليلة الماضية، ليتبيَّن أن وراءها كلب مصاب بالتهاب في اللثة، وفقاً لصحيفة «الجارديان».

وتعود بداية الأحداث لشهر يوليوز الماضي، عندما واجهت البلدة البالغ عدد سكانها 600 نسمة، أول حالة ثقب إطار سيارة متعمّد لأحد السكان. فقد عثر صاحب السيارة المتوقفة في ساحة جيوستو جيراردي على إطارات مركبته مثقوبة فاتصل بالجهات المعنية، ولكن بعد تفتيش المنطقة المحيطة وإجراء تحقيق قصير، لم يتم التعرف إلى أي مشتبه به.

وبحلول نهاية أكتوبر الماضي، سجّل عدد كبير من السكان شكاوى مماثلة متعلقة بثقب إطارات سياراتهم في ساحة البلدة، فبدأ البعض بتداول شائعات تفيد بوجود خلافات بين الجيران، فيما راح آخرون يؤكدون أن ما يجري هو ترهيب من عصابات المافيا.

وبعد عجز أفراد الشرطة المحلية في العثور على الجاني، جاءت وحدة التحقيق التابعة لشرطة بلدية «إزرنية» المجاورة للمساعدة، حيث وضعوا كاميرات مراقبة في ساحة البلدة. وبعد أيام قليلة اكتشفوا الجاني متلبساً، ليتبين أن الكلب «بيلي» المصاب بالتهاب في اللثة، والذي يملكه أحد الضحايا، هو السبب وراء تلك الحوادث.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق