الشرطة الأمريكية تحل لغزاً عمره 49 عاماً “حول الضحية المجهولة”

انتظرت الشرطة الأمريكية 49 عاماً للتعرف إلى هوية فتى مراهق من ضحايا راندي كرافت، المصنف أخطر قاتل متسلسل في تاريخ ولاية كاليفورنيا.

وعثرت الشرطة على جثة مجهولة لفتى عمره 17 عاماً، في شتنبر 1974، وظن الطبيب الشرعي وقتها، أن وفاته جاءت نتيجة تناول المواد الكحولية مع أحد المهدئات، ما أصابه بالتسمم.

وفشلت محاولات التعرف إلى هوية المراهق، لتمنحه الشرطة اسم «چان دو» وهو المسمى المستخدم لأي ضحية مجهولة بالحوادث في الولايات المتحدة، ودفنوه مع غلق ملف القضية، بحسب وسائل إعلام محلية.

ولاحظ المحققون تكرار وقوع وفيات مماثلة لحالة الفتى المجهول بالمنطقة نفسها لعدة سنوات، حتى سقط راندي كرافت في قبضتهم عام 1983 بعد العثور على جثة أحد الجنود في سيارته وإلى جوارها العقار المهدئ نفسه الذي قتل الضحايا السابقين بعد خلطه بالكحول.

وربط المحققون بين جريمة كرافت و65 ضحية جميعهم من الرجال، قتلهم بالطريقة نفسها، ليتم الحكم بسجنه مدى الحياة رغم إنكاره جميع التهم.

واستغل المحققون التطور التكنولوجي وقرروا عام 2022 فحص عينة من الحمض النووي للفتى المجهول الذي مات عام 1974، وبدؤوا في سلسلة من الاختبارات لتحديد شجرة عائلة تقودهم إلى أي شخص على قيد الحياة.

ونجحت جهود البحث عن عائلة الفتى، حيث تمكن المحققون من الحصول على عينة حمض نووي من امرأة عجوز، شكوا في كونها والدة الضحية، وهو ما ثبت صحته.

واكتشفت الأم أن الضحية المجهولة هو ابنها المفقود مايكل راي شليخت، لتقرر العائلة وضع لافتة فوق قبره تحمل اسمه، بعد انتظار دام 49 عاماً، فيما أعادت الشرطة فتح ملف القضية والتحقيق في جريمة القتل، ما قد يعيد راندي كرافت القاتل المتسلسل الذي أصبح عمره 78 عاماً، إلى المحكمة مجدداً.

اقرأ أيضا

بونو أفضل حارس مرمى في الدوري السعودي

توج الدولي المغربي ياسين بونو، بجائزة أفضل حارس مرمى في دوري روشن السعودي لموسم 2023-2024، بعد مساره الرائع رفقة الهلال المتوج بلقب الدوري.

إيلون ماسك: أنا “كائن فضائي”.. وهذا سلاح الحروب الحديثة

لا يكف رجل الأعمال الأمريكي الشهير إيلون ماسك عن جذب الانتباه إليه بتصريحاته المثيرة، فبعد …

نيويورك.. إعادة انتخاب المغرب بأغلبية ساحقة في لجنة حقوق الإنسان

تمت اليوم الأربعاء بنيويورك، إعادة انتخاب المملكة المغربية، في شخص المحجوب الهيبة عضوا في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وذلك خلال الانتخابات التي جرت بمناسبة الاجتماع ال40 للدول الأطراف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.