الرئيسية / رياضة / مدرب تونس يكشف فضيحة التحكيم الافريقي
gorge

مدرب تونس يكشف فضيحة التحكيم الافريقي

قدم الحكم راجيندرابارساد سيتشورن من جزر موريس خدمة كبيرة لمنتخب غينيا الاستوائية، بعدما منحه ركلة جزاء خيالية على حساب منتخب تونس في أخر دقيقة من المباراة، ليمنح المنتخب المنظم تعادلا مكنه من الرجوع في المباراة بسرعة، وحمل المدرب البلجيكي جورج ليكنز الحكم مسؤولية الخسارة، بعد الخروج المفاجئ من دور الربع من كأس امم افريقيا، وقال ليكنز إن النتيجة كانت “مدبرة” أمام صاحب الأرض.
وقال ليكنز للصحفيين “خلال 45 عاما في كرة القدم من بينها 15 عاما كلاعب و30 عاما كمدرب لم أشاهد أي شيء مثل هذا ونتيجة اليوم مدبرة.”

وأضاف “ارتكب الحكم خطأ جسيما ومن الصعب تقبل بعض الأمور في الحياة مثل فقدان طفل أو أسرة.”

وتابع “قدمنا مباراة جيدة وبذلنا مجهودا مثل المجانين. عانينا لمدة أسبوعين ولم نكن نستحق هذا.”
وقال ليكنز “أتمنى أن يشاهد الجميع اللقطات. لم نحصل على ركلتي جزاء واحتسب الحكم ركلة جزاء ضدنا ومن خارج منطقة الجزاء. هذا ظلم. هذا أمر مؤسف لكرة القدم.”

وأضاف “نحن من أكثر الناس نزاهة في العالم. تونس لا تستحق هذا. لمدة 30 عاما في مسيرتي التدريبية خضت الكثير من التجارب وهذا لا يمكنني قبوله.”

وقال حمزة المثلوثي ظهير أيسر منتخب تونس “لم نكن لننتصر مهما حدث. هذا غريب. مستحيل. انها فضيحة للاتحاد الافريقي لكرة القدم ورئيسه عيسى حياتو.”

وأضاف “سقط المهاجم دون أدنى احتكاك. توقعنا حدوث ذلك. هذا أمر مخجل. حكم اللقاء كان يتحين الفرصة لمنح المنافس ركلة جزاء.”

وقال محمد علي منصر لاعب وسط تونس بنبرة حزينة “حرمنا الحكم من تحقيق حلمنا والوصول لقبل النهائي. هذا هو الظلم بعينه لكن لن نستسلم والمستقبل أمامنا.”

وأضاف أيمن المثلوثي حارس تونس “هدم الحكم كل تضحياتنا. بذلنا جهدا كبيرا خلال هذه البطولة رغم الظروف الصعبة من أجل الوصول لأبعد مدى في البطولة. نحن ضحية مسؤولي الكرة الافريقية.”

وتابع “لكننا نملك مجموعة رائعة من اللاعبين يجب أن نحافظ عليها وندعمها مع مواصلة العمل بجدية من أجل التأهل لنهائيات كأس العالم المقبلة.”