الرئيسية / رياضة / الوركة لمشاهد: توقف البطولة لا يخدم اللاعبين والأندية
3b4dccb32b71124f76d4401dd8854f16

الوركة لمشاهد: توقف البطولة لا يخدم اللاعبين والأندية

قال الاطار الوطني محمد الوركة في تصريح لموقع مشاهد إن توقف البطولة الاحترافية في الفترة الماضية لا يخدم مستوى الأندية الوطنية، لأن ذلك يحد من الاستمرارية لدى اللاعبين بايقاع متطور، لكن تبقى للضرورة أحكام خصوصا مباريات المنتخب الوطني الدولية، الى جانب مباريات كأس العرش التي أجريت ذهابا وايابا.
وأضاف الوركة مدرب المنتخب الوطني الأولمبي سابقا، بأن هذا التوقف يعطي لجميع الأندية المساواة في الحظوظ للمنافسة على اللقب، خاصة أن الموسم الماضي عرف تأجيل العديد من المباريات لعدة فرق الشيء الذي عارضته أندية أخرى، نتيجة تواصل البطولة وتأجيل مباريات فرق أخرى. مشيرا إلى ان معظم المدربين في الاندية يرفضون توقف البطولة الذي لا يخدم مصلحة لاعبيه وفريقه، ويجعله تحت الضغط واكراهات من أجل العودة في المستوى الذي كان عليه خلال المباريات.
وأكد على ان عمله رفقة الاطار الوطني حسن حرمة الله في مديرية التكوين يهدف للرقي بمستوى الأطر الوطنية، الى مستوى احترافي يواكب مستقبل الكرة الوطنية، التي تسير نحو احداث عصبة احترافية، مما يتطلب وجود مدربين يتوفرون على رخص احترافية، والتي ستقوم الجامعة باحداثها وفتح المجال أمام جميع الأطر للمشاركة في الدورات التكوينية لهذا الغرض.
وتابع بأن برنامج التكوين المسطر، سيمشل المدرب والمعد البدني ومدرب الحراس، وتكوين أطر ادارية للنوادي ومحلل تقني داخل الأندية متخصص في دراسة أشرطة الفيديو، كما سيتم منح رخص متنوعة مثل رخصة (أ برو ) للأطر العاملة في القسم الاحترافي، ثم رخصة أ لمدربي الذين يعملون بالقسم الثاني وفرق الأمل.
وأوضح بأن تأجيل كأس افريقيا للامم يخدم مصلحة المواطنين، وضمان للسلامة الصحية للمغاربة والأفارقة، مبرزا أن الحكومة ترى المصلحة العليا للشعب، خصوصا أنه من الصعب المراقبة الطبية للجماهير الافريقية في كأس افريقيا، معتبرا أن القرار صائب وكل متفهم لأنه قرار لحماية صحة وحياة المواطنين المغاربة والافارقة ايضا، التي تبقى أسمى من كأس افريقيا.
وأشار الى أن تأجيل كأس افريقيا سيعطي للناخب الوطني بادو الزاكي الفرصة لكي يواصل عمله، بعيدا عن اكراهات وضيق الوقت، في انتقاء واختيار اللاعبين الأكثر جاهزية لحمل قميص المنتخب الوطني، مضيفا أن الناخب الوطني كان في حاجة للوقت من أجل اختيار اللاعبين وتطبيق برنامج بارتياح، وتلقين منهجية عمله للاعبين .