الرئيسية / رياضة / المرنيسي: جئت لانقاذ “الماص” وسأرحل نهاية الموسم الحالي
المرنيسي

المرنيسي: جئت لانقاذ “الماص” وسأرحل نهاية الموسم الحالي

صرح أحمد المرنيسي الرئيس الجديد لفريق المغرب الفاسي لكر القدم، عقب انتخابه رئيسا في الجع العام الاستثنائي، أنه يعتزم الانسحاب من رئاسة النادي بعد نهاية الموسم الحالي، رغم أن القانون يسمح له بالبقاء في منصبه لمدة أربع سنوات، موضحا أنه يريد ترك منصبه لاسماعيل الجامعي، أحد الوجوه الشابة التي تطمح في تسيير المغرب الفاسي.

وتم اختيار أحمد المرنيسي رئيسا لفريق المغرب الفاسي، خلال الجمع العام الاستثنائي الذي نظم مساء أمس السبت بأحد فنادق فاس، ليخلف الرئيس المتنحي رشيد الوالي العلمي، الذي طلب إعفاءه من منصبه لأسباب صحية.

ونفى المرنيسي أن يكون تولى الرئاسة لمصالح شخصية أو لأهداف أخرى، مؤكدا على أنه جاء لإنقاذ الفريق الفاسي، من الأزمة التي يعيشها في الفترة الحالية، وحل المشاكل المادية العالقة والتي تتطلب تظافر الجهود ومشاركة جميع المكونات من أجل اخراج الفريق من هذه الوضعية الصعبة سواء على صعيد النتائج أو الأمور المالية.

وأضاف عقب نهاية الجمع العام، أنه قام بحملة لفائدة المرشح الأول اسماعيل الجامعي، لكي يكون رئيسا للنادي، وليست لديه أي مصلحة في رئاسة الفريق حاليا، موضحا أنه يسعى لتعبيد الطريق أمام الجامعي، بعد تجاوز الوضعية العصبة، التي لا تسمح له  بتولي المسؤولية في ظل الأزمة.

وأكد للصحفيين على أنه تولى المسؤولية المؤقتة بطلب من الرئيس السابق الوالي العلمي المريض بعد الجامعة، لاخراج الفريق من المشاكل التي عاشها في الفترة السابقة، مشيرا إلى أنه قام بجلب مدرب للفريق أجنبي، ونجح في اقناع الجامعي بدعم “الماص” ماديا.

وكان المرنيسي المرشح الوحيد للرئاسة، بعد تراجع اسماعيل الجامعي، ليتم انتخابه بالإجماع من طرف 22 منخرطا حضروا أشغال الجمع العام الاستثنائي.

إقرأ أيضا : المغرب الفاسي في أزمة البحث عن رئيس جديد !