الرئيسية / سلايد شو / الملك محمد السادس يترأس حفل أداء قسم فوج ” مولاي علي الشريف”
محمد السادس

الملك محمد السادس يترأس حفل أداء قسم فوج ” مولاي علي الشريف”

ترأس الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد، بعد ظهر اليوم الجمعة، بساحة المشور بالقصر الملكي بالرباط، حفل أداء القسم من طرف 1470 ضابطا متخرجا من مختلف المعاهد والمدارس العسكرية وشبه العسكرية، وكذا الضباط الذين ترقوا في رتبهم ضمن صفوف القوات المسلحة الملكية، من بينهم 268 امرأة ضابطة.

وبهذه المناسبة، أطلق الملك محمد السادس  على هذا الفوج اسم ” مولاي علي الشريف “، مؤسس الدولة العلوية ، الذي كان يجمع بين العلم والتقوى ، ولما كان يتحلى به من قيم التضحية ونكران الذات في الدفاع عن المقدسات الدينية والوطنية.”، وفق الكلمة التي ألقاها الملك محمد السادس، أمام الضبط المتخرجين، معبرا عن ثقته في أنهم  يقدرون” ما يجسده هذا الاسم في تاريخنا العريق من غيرة على وحدة المغرب ومن التحام قوي بين الأسرة العلوية الشريفة والشعب المغربي”، حسب وكالة الأنباء المغربية.

للمزيد:العاهل المغربي يعطي موافقته على جدول ترقيات أفراد القوات المسلحة الملكية

وبعد أداء القسم بين يدي  الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، استعرض جلالته ، مرفوقا بولي العهد  الأمير مولاي الحسن و الأمير مولاي رشيد ، مختلف وحدات الفوج الجديد.

ويتكون هذا الفوج من 432 ضابطا تخرجوا من المدارس العسكرية العليا، من بينهم 42 امرأة ضابطة.

ويتعلق الأمر ب: – الأكاديمية الملكية العسكرية – المدرسة الملكية الجوية – المدرسة الملكية البحرية – المدرسة الملكية للخدمات الطبية العسكرية – مركز التكوين في الخدمات الاجتماعية للقوات المسلحة الملكية وينضاف إلى هذه الفئات من الخريجين ضباط الاحتياط خريجو المدارس العليا شبه العسكرية والبالغ عددهم 836 ( من بينهم 219 امرأة)، تخرجوا من المدارس التالية: – المدرسة المحمدية للمهندسين – المعهد الملكي للإدارة الترابية لوزارة الداخلية – المعهد الملكي للشرطة – المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين – مركز التكوين الجمركي .

وينضاف إلى ذلك 202 من ضباط القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والحرس الملكي والقوات المساعدة، من بينهم 7 نساء.

وبعد مراسم حفل أداء القسم، قام الملك القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بترقية عدد من الضباط  إلى رتبة جنرال وكولونيل ماجور.