الرئيسية / سياسة / تيزي وزو تخرج في مسيرة حاشدة لمقاطعة الانتخابات
8a551ff472846ce6782198a172ddd36f

تيزي وزو تخرج في مسيرة حاشدة لمقاطعة الانتخابات

خرج أمس الآلاف من مناضلي حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “الأرسيدي” في مسيرة حاشدة بوسط مدينة تيزي وزو، للمطالبة برحيل النظام ومقاطعة الاستحقاقات الرئاسية ما بعد غد الخميس من أجل تجسيد مرحلة انتقالية ديمقراطية وتغيير جذري في النظام.
وقد رفع المتظاهرون طيلة مسيرتهم العديد من الشعارات المناهضة للنظام القائم والمطالبة برحيله والرافضة في الوقت نفسه للرئاسيات القادمة.
وفي سياق متصل، لم تشهد المسيرة التي عرفت تنظيما محكما، أي انزلاق أمني، إذ اكتفت مصالح الأمن التي جندت المئات من أعوان الشرطة بتأطير فقط المسيرة والانتشار بالقرب من المؤسسات العمومية تحسبا لأي انفلات أمني دون أن تقدم على منع الحركة الاحتجاجية. من ناحية أخرى، وقبل نهاية المسيرة وبالضبط لدى بلوغها إلى المقر القديم لبلدية تيزي وزو، نظم الارسيدي تجمعا شعبيا في الهواء الطلق، حيث القى محسن بلعباس رئيس الحزب، كلمة في الشأن المتعلق بالأوضاع السياسية القائمة بالبلاد والتي تسبق الاستحقاقات الرئاسية، مؤكدا على أن النظام في حالة ارتباك وانشقاق داخلي، بسبب استحواذ دعاة المقاطعة على مكانتهم في أوساط المجتمع الجزائري.
وقد دعا تحالف من أربعة أحزاب إسلامية وحزب علماني ومعهم المرشح المنسحب من الانتخابات أحمد بن بيتور إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، واقترحوا ما أسموها “مرحلة انتقالية ديمقراطية بعد 17 أبريل الجاري.
وتجري الانتخابات في الجزائر غدا الخميس بمشاركة 23 مليون ناخب لاختيار رئيس من بين ستة مرشحين أبرزهم بوتفليقة ورئيس حكومته الأسبق علي بن فليس، إضافة إلى رئيسة حزب العمال لويزة حنون ورئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي ورئيس حزب عهد 54 علي فوزي رباعين، ورئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد.