الرئيسية / سلايد شو / ” فورستاين” يندد باستغلال الأطفال في تيندوف ويدعو لقضاء عطلهم بالمغرب
أطفال المخيمات في تيندوف 1

” فورستاين” يندد باستغلال الأطفال في تيندوف ويدعو لقضاء عطلهم بالمغرب

سجل منتدى دعم مؤيدي الحكم الذاتي، بمخيمات تندوف، المعروف اختصارا ب “فورساتين” بكثير من الأسف، استغلال الأطفال الصحراويين بمخيمات تندوف فوق التراب الجزائري، من قبل جبهة “البوليساريو” التي تعتمد على الأطفال الصغار في الترويج لأجندتها الانفصالية، وخدمة أغراض دعائية لإثارة  تعاطف وشفقة المنظمات الأجنبية.

وأكد  منتدى فورساتين، في بلاغ تلقى موقع ” مشاهد” نسخة، أنه وقف على حالات كثيرة لاستغلال واستخدام الأطفال بالمخيمات في مهمات ومناورات عسكرية، فضلا عن ثبوت تورط البوليساريو في تدريب أطفال قصر على استعمال السلاح، وتربيتهم على التحريض والعنف وثقافة الكره من خلال شحنهم عاطفيا ضمن أجندة مدروسة تستهدف ضرب المغرب ووحدته، وقطع الصلة بين العائلات الصحراوية المتفرقة بين المخيمات من جهة والمغرب من جهة أخرى.

وطالب منتدى فورساتين، كل المنظمات الحقوقية والإنسانية بالتحرك قصد التثبت من واقع الطفولة داخل المخيمات، والوقوف عن كثب على حقيقة استغلالها من طرف قيادة البوليساريو، والاتجار بها عبر برامج الجولات الصيفية، وما يصاحبها من بيع الأطفال الصحراويين للعائلات الأجنبية، فضلا عن الاستغلال الشنيع للأطفال في المسيرات والوقفات السياسية المنظمة لدعم أطروحة البوليساريو، ليكون حظ من تبقى منهم بالمخيمات المشاركة الإجبارية في المناورات والاستعراضات العسكرية.

أطفال المخيمات في تيندوف

كما طالب المنتدى الأمم المتحدة ومنظمة غوث اللاجئين أيضا بضرورة اعتماد برنامج خاص بالأطفال بالمخيمات يستفيدون من خلاله في العطل الصيفية من زيارات إلى المغرب لما يوفره من مراكز ومخيمات صيفية مجهزة، ولما سيقدمه البرنامج من تعزيز للجانب الإنساني عبر استفادة الأطفال بالمخيمات من زيارات لأقاربهم بالأقاليم الجنوبية، وتحسيسهم بالثقة في المستقبل عبر الإطلاع على أحوال أقرانهم ممن يعيشون بالمملكة المغربية، لما له من الأثر الإيجابي في نفوس أطفال المخيمات ومساهمته في فتح جسر من التواصل بين الأجيال القادمة بما يخدم سياسة الأمم المتحدة في البحث عن حل سياسي عادل ومتوافق عليه يراعي ضمنيا الدفاع عن حقوق الأطفال الصحراويين وتمكينهم من كامل الوسائل والإمكانيات الكفيلة بتطوير وصقل مهاراتهم بعيدا عن الاستغلال والاتجار بطفولتهم من قبل جبهة البوليساريو بمباركة الجزائر.