الرئيسية / سلايد شو / حزبا العدالة والتنمية والاستقلال يتنافسان للدفاع عن المدرب العمراني
المدرب مصطفى العمراني

حزبا العدالة والتنمية والاستقلال يتنافسان للدفاع عن المدرب العمراني

يتنافس عدد من المحامين المنتمين لحزبي العدالة والتنمية و الاستقلال، للترافع  من أجل إطلاق سراح مصطفى العمراني المدير التقني لجمعية النور للفنون الدفاعية في بنسليمان، المُتابع بتهمة القتل العمد و الإخلال بالنظم والقوانين بعد وفاة عشرة أطفال من الجمعية آنفة الذكر إلى جانب سائق حافلتهم غرقا في الشاطئ المحاذي لواد الشراط في مدينة بوزنيقة الأحد سابع يوينو الجاري.

وأكد عبد الصمد الإدريسي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، أن هيئة دفاع شُكّلت لذلك الغرض، من المحامين المنتمين للحزب، للدفاع عن مصطفى العمراني، مشددا في الوقت نفسه، أن متابعة هذا الأخير “معيبة “، وأنه ينتظر من ” القضاء أن يصحح خطأ النيابة العامة”.

في السياق ذاته، كشف عمر عباسي، الكاتب العام لشبيبة حزب الإستقلال، أن الحزب انتدب فريقا من المحامين للدفاع عن  المدرب مصطفى العمراني.

حري الذكر، أن المحكمة الابتدائية لتمارة ستنظر في قضية المدرب العمراني خلال الجلسة الثانية، بعد غد الخميس، بعدما رفضت خلال الجلسة الأولى تمتيع المتهم بالسراح المؤقت.