الرئيسية / سلايد شو / بنكيران: النقابات شريك اجتماعي..وما أنجز حتى اليوم ناتج عن حوار معها
بنكيران مع الشغيلة المغربية

بنكيران: النقابات شريك اجتماعي..وما أنجز حتى اليوم ناتج عن حوار معها

استغل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية، انعقاد المجلس الحكومي، اليوم الخميس، وهنأ العمال والعاملات بمناسبة عيد العمال الذي يصادف فاتح ماي، مؤكدا على أن الحكومة ما فتئت تستمع إليهم وتتطلع إلى تحقيق مطالبهم بالتفاوض معهم، وعلى أن ما تحقق إلى غاية اليوم هو شيء مهم، نتج عن حوار اجتماعي بناء مع النقابات التي اعتبرها شريكا اجتماعيا، وأن العلاقات معها علاقات ودية مبنية على الحوار والمسؤولية والجدية، وأن الحكومة رغم عدم الاتفاق حول بعض القضايا مع النقابات إلا أنها تتفهم مواقفها المتعلقة بعدد من القضايا الاجتماعية، وفق ما جاء في بلاغ لوزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وأضاف المصدر ذاته، أن السيد رئيس الحكومة أكد بالمناسبة على أن الحكومة ستواصل الحوار مع النقابات بعد فاتح ماي، ورغم أنه من الصعب الاستجابة إلى كافة طلباتها، “فإننا سنحاول الاستجابة ما أمكن، مع مباشرة الإصلاحات الأساسية والكبرى، كإصلاح أنظمة التقاعد”، على حد قوله.

كما أكد على أن الحكومة تريد أن يتقدم البلد، وأنه في إطار هذا التقدم ستتحسن أوضاع الجميع، خاصة وأن الوضعية المالية للبلاد، بدأت في التعافي وأنه بدءا من السنة المقبلة ستشهد مديونية الدولة تراجعا وسيبدأ المنحى التنازلي لها، ولهذا لا بد من القيام بإشارة تجاه الطبقة الشغيلة في حدود المعقول والممكن، مؤكدا على أن الحكومة منشغلة بالتفكير في تحسين أوضاع الفئات الفقيرة والمهمشة، حيث تعتبر ذلك من أولوياتها، فهي حكومة الشعب التي جاءت لخدمة الشعب تحت قيادة الملك محمد السادس، ولو أن الاهتمام ببعض الفئات قد لا يكون وراءه عائد سياسي، فالحكومة ملزمة ومؤمنة بأن واجبها هو خدمة كافة المواطنين والمواطنين على اختلاف مواقعهم وأماكنهم ومراتبهم “.

الصورة من الارشيف وتمثل لقاء بنكيران مع الشغيلة في الدار البيضاء، خلال استعراض فاتح ماي في اول عام لتوليه المسؤولية الحكومية.