الرئيسية / سلايد شو / المغرب..أسرار حول محاكمة القرن بين ميلود الشعبي والفرنسيين
MILOUD CHAABI

المغرب..أسرار حول محاكمة القرن بين ميلود الشعبي والفرنسيين

قالت يومية ” الأخبار ” المغربية في عددها الصادر غدا الجمعة، إنه رغم تجميد قرار تنفيذ الحجز التحفظي أمس الأربعاء، على مليون وخمسمائة وتسعة آلاف وتسعمائة وستة وسبعين سهما من أسهم الشركة الوطنية للبتروكيماويات أحد أقوى أذرع «يينا هولدينغ» لفائدة شركة «فايف ف سي بي» الفرنسية، فإن ذلك لا يعدو أن يكون سوى حلقة من حلقات مسلسل محاكمة القرن التجارية بالمغرب، والتي باتت تهدد بهز التماسك المالي، لـ«إمبراطورية» الملياردير ميلود الشعبي.

وأضافت نفس اليومية، أنه رغم توقيف تنفيذ الحجز التحفظي على مليون وخمسمائة وتسعة آلاف وتسعمائة وستة وسبعين سهما من أسهم الشركة الوطنية للبتروكيماويات، أحد أقوى أذرع «يينا هولدينغ» لفائدة شركة «فايف ف سي بي» الفرنسية، الذي كان مفترضا أمس الأربعاء، مازالت القضية تشد أنفاس عالم المال والأعمال بالمغرب والاقتصاد الوطني، قبل أن تهز التماسك المالي، لـ«إمبراطورية» الملياردير ميلود الشعبي.

مصدر مقرب من القضية رفض الكشف عن هويته قال لـنفس اليومية، إن محاولات هيئة دفاع الثري ميلود الشعبي إيقاف تنفيذ الحجز على 65 في المائة من رأسمال شركة «سنيب» المدرجة في البورصة عن طريق سلك مسطرة الطعن بالنقض في ما قضت به استئنافية تجارية البيضاء، «لن يجدي نفعا في الشكل والموضوع طالما أننا والحالة هاته أمام قاعدة قانونية تفيد أن النقض لا يوقف التنفيذ، وأن الأداء هو من يوقف تنفيذ الحجز».

لكن سواء جرى تنفيذ الحكم القضائي بحق شركة ميلود الشعبي بغرض استخلاص ما قيمته 300 مليون درهم، أي 30 مليار سنتيم لفائدة الشركة الفرنسية «فايف ف سي بي»، أم لا، فإن ثمة عدة حقائق وأسرار واكبت كواليس نظر محاكم ثلاث دول في هذا الملف المثير للجدل، بما جعل الفرنسيين يطالبون برأس شركة «سنيب» دون غيرها والشعبي يرفع علامة منع وضع اليد على «يينا القابضة» وشركة «سنيب»، وهو يقدم «يينا إسمنت» لمقصلة «السيزي».

في الصورة: السيد ميلود الشعبي وابنته السيدة أسماء.