الرئيسية / سلايد شو / المغرب يشارك في قمة البيت الأبيض حول محاربة التطرف
format_web_mbarka_bouaida_depute_parlemantaire.jpg_

المغرب يشارك في قمة البيت الأبيض حول محاربة التطرف

ترأس السيدة امباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، الوفد المغربي المشارك في قمة البيت الأبيض حول مكافحة التطرف العنيف التي تحتضنها العاصمة الفدرالية الأمريكية، واشنطن، بين 18 و 20 فبراير الجاري.

ويشارك في القمة، التي تنعقد بمبادرة من البيت الأبيض، أكثر من 60 بلدا، وتتمحور حول سبل محاربة “التطرف العنيف في العالم”.

وتشكل القمة، التي سيلقي خلالها الرئيس الأمريكي باراك أوباما خطابا، فرصة لتسليط الضوء على الجهود المبذولة على الصعيدين المحلي والدولي لمنع المتطرفين الذين يمارسون العنف وأنصارهم من تجنيد أو تحريض الأفراد أو المجموعات في الولايات المتحدة وبلدان أخرى، على ارتكاب أعمال عنف.

وتستند هذه القمة على الاستراتيجية التي أعلن عنها البيت الأبيض في غشت 2011 المسماة “تمكين الشركاء المحليين لمنع التطرف العنيف”، والتي تعتبر أول استراتيجية وطنية لمنع التطرف العنيف في الولايات المتحدة.

وتنظم عدد من مجموعات التفكير الأمريكية ومراكز الأبحاث، على هامش القمة، لقاءات موازية مرتبطة بالموضوع الرئيسي، خاصة دور المرأة والشباب في منع ومكافحة التطرف العنيف، والتسامح بين الطوائف عبر التربية الدينية، ومساهمة البحوث والدروس المستخلصة من الجهود المبذولة لمكافحة التطرف العنيف، وإعادة تأهيل وإدماج المقاتلين الإرهابيين الأجانب.