الرئيسية / سلايد شو / سدود في المغرب بلغت طاقتها القصوى بعد التساقطات المطرية الأخيرة
سدود

سدود في المغرب بلغت طاقتها القصوى بعد التساقطات المطرية الأخيرة

بلغت حقينات السدود الرئيسية للمملكة، بمختلف استعمالاتها، 11,33 مليار متر مكعب إلى غاية 25 دجنبر الجاري، مسجلة بذلك معدل ملء يقدر ب 72,3 بالمائة ، مقابل 10,07 مليار متر مكعب (64,3 في المائة) خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.

وتشير الوضعية اليومية للسدود التي يتم نشرها على الموقع الالكتروني للوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، إلى أن ستة سدود بلغت طاقتها القصوى بمعدل ملء يصل إلى 100 بالمائة بفضل التساقطات المطرية المهمة والاستثنائية التي شهدها، مؤخرا، مجموع التراب الوطني.

وأشارت إلى أن الأمر يتعلق بسد المنصور الذهبي الذي انتقلت نسبة ملئه من 32,1 في المائة في 25 دجنبر 2013 إلى 100 في المائة خلال اليوم نفسه من سنة 2014 ، وسد يعقوب المنصور (من 16,1 إلى 100 في المائة)، وسد بوهودة (من 90,2 إلى 100 في المائة )، وسد امي الخنك ( من 59,5 إلى 100 في المائة)، وسد النخلة (من 31 إلى 100 في المائة)، وسد سيدي سعيد معاشو الذي سجل بدوره معدل ملء بلغ 100 في المائة.

كما تم تسجيل تطور ملحوظ في معدل الملء، هم أساسا سد وادي المخازن الذي انتقل من 69 في المائة في 25 دجنبر 2013 إلى 92,3 في المائة، وسد يوسف بن تاشفين (من 40,9 في المائة إلى 90,6 في المائة) وسد مولاي يوسف ( من 44,5 إلى 99,2 في المائة)، وسد واد زا (من 89,6 إلى 91,3 في المائة).

وسجلت الوزارة، في الوقت نفسه، تراجعات على مستوى المخزونات المائية في بعض السدود، من بينها سد محمد الخامس ( انتقل من 72,7 إلى 47,9 في المائة)، وسد بين الويدان (انتقل من 70,3 إلى 64,3 في المائة)، وسد أحمد الحنصالي ( انتقل من 71 إلى 57,3 في المائة).

وكانت حقينات السدود الرئيسية للمملكة، بمختلف استعمالاتها، قد بلغت 10,29 مليار متر مكعب إلى غاية 02 دجنبر الجاري، مسجلة بذلك معدل ملء يبلغ 65,7 في المائة، مقابل 10,18 مليار متر مكعب (بنسبة 65 في المائة) خلال الفترة نفسها من السنة الماضية ، وذلك بفضل التساقطات المطرية المهمة والاستثنائية التي شهدتها مؤخرا العديد من مناطق المملكة.