الرئيسية / سلايد شو / هذه اللوحة تجر حميد شباط إلى القضاء
لوحة شباط

هذه اللوحة تجر حميد شباط إلى القضاء

توصل الوكيل العام للملك بالرباط،  أمس،  بشكاية ضد الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، تطالب بمتابعته، في حالة اعتقال، بتهمة «السرقة وخيانة الأمانة».
وقال مصدر يومية ” المساء” المغربية، التي أوردت الخبر في عددها الصادر غدا الأربعاء، إن كتابة الضبط باستئنافية الرباط رفضت تسلم الشكاية والتأشير عليها، وعللت الأمر بضرورة توفر المحامي إسحاق شارية، من هيئة الرباط، على إذن من نائب الوكيل العام. وبعد توجه المحامي إلى هذا الأخير، طلب منه مجددا التوفر على إذن بوضع الشكاية من الوكيل العام نفسه. وبعد لقاء المحامي بالوكيل العام، تمت الموافقة على استلام الشكاية ضد كل من حميد شباط، ومفتش الحزب بتطوان محمد الصالحي.
وتقول الشكاية إن أبناء مدينة تطوان فوجئوا باختفاء لوحة بيرتوشي من مقر حزب الاستقلال بتطوان، حيث شوهدت بمكتب المشتكى به، حميد شباط، بالمقر المركزي للحزب بالعاصمة الرباط، ثم اختفت نهائيا عن الأنظار في ظروف غامضة، إذ طلبت الشكاية من الوكيل العام فتح تحقيق في النازلة، مع «تقديم المشتكى بهما في حالة اعتقال نظرا لخطورة الأفعال المرتكبة».
من جهته، قال المحامي، إسحاق شارية، في بلاغ صحافي، قالت «المساء» إنها توصلت  بنسخة منه، إن قيمة اللوحة الفنية للرسام الإسباني العالمي بيرتوشي، تفوق 700 مليون سنتيم، وهي إرث وطني وحضاري لكافة المغاربة عموما ولأبناء تطوان، ولتاريخها بصفة خاصة، الأمر الذي يستوجب، حسب بلاغ المحامي شارية، إيلاءها عناية خاصة، وجعلها متاحة لجميع المواطنين، وعدم احتكارها من طرف أي جهة، لاسيما أن ملكيتها تعود لأبناء الحركة الوطنية بمدينة تطوان.