الرئيسية / سياسة / في حفل تثمين ثروة مدينة القنيطرة اللامادية..قفطان الوالي العدوي يخطف الأنظار
c7eef8c6c60458ac30d2786ecb29ce08

في حفل تثمين ثروة مدينة القنيطرة اللامادية..قفطان الوالي العدوي يخطف الأنظار

خطفت الوالي زينب العدوي، أمس الاثنين بالقنيطرة الأنظار من جديد، وهي تترأس الحفل الرسمي  للتفوق والتميز  في دورته الأولى مرتدية” القفطان”، في ليلة احتفالية لولاية جهة الغرب بتثمين الثروة اللامادية  ممثلة في رموزها من العنصر البشري في مختلف المجالات بالمدينة والجهة.
وقالت الوالي العدوي، في كلمة لها بالمناسبة،” إن أهمية هذا الاحتفاء كآلية من آليات تثمين الرأسمال غير المادي وأبعاده الاستراتيجبة  لتجعلنا أكثر إصرارا على مأسسته والرقي به إلى مؤسسة فاعلة تتسم وظائفها ومهامها بالديمومة والاستمرارية وتأهيلها لإشعاع ثقافة الاحتفاء بالتميز والتفوق”.
وأوضحت العدوي، أن عملية انتقاء المحتفى بهم استهدفت ما يقارب 13 فئة للتميز وفق منظور شمولي يراعي تحقيق التوازن بين كافة الفئات والمجالات المعنية بالفعل التنموي بمفهومه الشامل.
وأبرزت العدوي، أنه اعتبارا لما يزخر به الإقليم من طاقات ومؤهلات بشرية متميزة جديرة بالاحتفاء والتي يصعب عمليا حصرها وتكريمها دفعة واحدة، فقد تم في هذه المرحلة الأولى الاقتصار على نماذج محددة من المتفوقين والمتميزين في أفق تعميم هذا الاحتفال على كافة المتميزين والمتفوقين بالإقليم.
وعددت الوالي العدوي، مزايا هذا الحدث المتفرد في عدة نقط،  لعل من أبرزها قول الوالي العدوي :” إن تثمين الرأسمال غير المادي عبر إبراز الدور المحوري الذي تضطلع به الموارد البشرية في بلورة الفعل التنموي وتحقيق التنمية المنشودة باعتبار هذه الطاقات رافعة لتحقيقها وركيزتها الأساسية وجعل العنصر البشري في صلب الأهداف التنموية وعنصرا محوريا في بلورة المخططات الإستراتيجية المندمجة والمستدامة”.
وكانت  الوالي العدوي استهلت كلمتها بالقول، إن الاحتفاء بالتفوق والتميز في دورته الأولى يأتي ونحن مستحضرين في ذلك التوجيهات الملكية الرامية  إلى تثمين وقياس الرأسمال البشري غير المادي.
 واستدلت العدوي على ذلك بمقتطف من  خطاب الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب لسنة 2014 حين قال جلالته، تؤكد الوالي العدوي”ويظل العنصر البشري هو الثروة الحقيقية للمغرب و أحد المكونات الاساسية للرأسمال غير المادي الذي دعونا في خطاب العرش لقياسه وتثمينه نظرا لمكانته في النهوض بكل الاوراش والإصلاحات والانخراط في اقتصاد المعرفة” . انتهى النطق الملكي.
وكان هداف البطولة الوطنية لكرة القدم لحدود اليوم محمد البوساتي، والبطل العالمي بدر هاري والفنان الكبيرة لطيفة رأفت وحسن بوطبسيل، في طليعة النجوم والأبطال والمتفوقين والمتميزين الذين جرى الاحتفاء في حفل تاريخي، احتفال كذلك باللباس التقليدي المغربي كمكون من مكونات الراسمال غير المادي.

وتبدو الوالي زينب العدوي وإلى جانب ها البطل  المغربي العالمي بدر هاري خلال الحفل.