الرئيسية / سياسة / المغرب: توقعات بارتفاع نسبة النمو الاقتصادي
aebd5cad9fc4102cad4ff24e008f8492

المغرب: توقعات بارتفاع نسبة النمو الاقتصادي

توقعت مديرية الخزينة والمالية الخارجية، التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، تسجيل الاقتصاد الوطني لنمو بنسبة أربعة بالمائة خلال سنة 2014 ، أي بتراجع طفيف مقارنة مع 2013.
واستندت المديرية في نشرتها حول الظرفية لشهر يونيو، في وضع هذه التوقعات إلى تسجيل موسم فلاحي متوسط من خلال النتائج الجيدة لبعض الزراعات ولاسيما الاشجار المثمرة، مما ساهم في تسجيل تراجع محدود في القيمة المضافة للقطاع الفلاحي بنسبة واحد بالمائة مقارنة مع تسجيل نمو بنسبة 19 بالمائة خلال سنة 2013.
ومن جانبه، سجل قطاع الصيد الساحلي والتقليدي، خلال شهر أبريل، نموا واضحا في حجم التفريغ بلغت نسبته 56 بالمائة، مما مكن من تجاوز التراجع الذي تم تسجيله خلال الشطر الأول من السنة 2014 (13.4 بالمائة)، وبالتالي تحقيق نمو بنسبة 2.8 بالمائة على مستوى الأربعة أشهر الأولى من السنة الجارية.
ولاحظت مديرية الخزينة والمالية الخارجية تسجيل تسارع وتيرة نمو الأنشطة غير الفلاحية، حيث انتقلت من 2.3 بالمائة إلى 4.5 بالمائة في ارتباط مع تحسن الطلب الخارجي على المغرب والتعافي التدريجي لبعض الأنشطة ولاسيما منها تلك الموجهة للسوق المحلي.
وأضاف المصدر ذاته ، في هذا السياق، أن إنتاج الفوسفاط سجل نموا بنسبة 4.3 بالمائة مع متم شهر أبريل في مقابل الجمود خلال الفترة نفسها من السنة الماضية.
كما سجلت الصناعات التحويلية، بدورها انتعاشا تدريجيا خلال بداية السنة الجارية، حيث تحسن مؤشر الإنتاج الصناعي بنسبة 9ر0 بالمائة خلال الشطر الأول من سنة 2014 بعد تسجيل تراجع بنسبة 1.7 بالمائة خلال الفترة نفسها من سنة 2013.
ومن جانبه، عزز القطاع الطاقي توجهه التصاعدي خلال الشهور الأولى من السنة، حيث ارتفع الانتاج الصافي بنسبة 5.7 بالمائة مع متم شهر أبريل مقابل 1.4 بالمائة خلال الفترة نفسها من السنة الماضية. وبالموازاة مع ذلك سجل استهلاك الكهرباء ارتفاعا بنسبة 3.7 بالمائة بعد وضعية جمود قبل سنة.
وبخصوص النشاط السياحي، فقد حافظ من جهته على وتيرة الأداء المتميز الذي سجله خلال سنة 2013، حيث ارتفع عدد الوافدين على المغرب بنسبة 9.9 بالمائة في نهاية شهر أبريل 2014 بفضل الارتفاع الذي تم تسجيله على مستوى السياح الأجانب (12.8 بالمائة) مقارنة مع الجالية المغربية المقيمة بالمهجر (5.2 بالمائة). كما سجل عدد الليالي السياحية بالفنادق المصنفة، من جانبه، ارتفاعا ملحوظا بلغ نسبة 10.6 بالمائة.
ويعزى هذا النمو إلى السياح غير المقيمين (زائد 13.3 بالمائة) والسياح المقيمين (زائد 3.1 بالمائة).