الرئيسية / سياسة / المغرب يصعد ضد بان كي مون ويتخذ خطوة جديدة
بان كي مون

المغرب يصعد ضد بان كي مون ويتخذ خطوة جديدة

بعد أن كان قرر تقليص المكون المدني لبعثة ”المينورسو” وإلغاء مساهمته المالية الإرادية في عملها، اتخذ المغرب خطوة جديدة بخصوص البعثة التي غادر 84 من موظفيها العيون قبل يومين.

وحسب ماذكر مساعد المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة فرحان حق، فإن المملكة طلبت بشكل رسمي إغلاق مكتب الاتصال التابع لبعثة ”المينورسو” في مدينة الداخلة.

ووفق ذات المصدر، فإن بعثة الأمم المتحدة تلقت أمس (الاثنين)، طلبا لإغلاق مكتب الارتباط العسكري التابع لها في الداخلة.

وأوضح حق، أن هذا الطلب هو الأول من نوعه الذي يستهدف مباشرة المكون العسكري للبعثة، بعد قرار تقليص المكون المدني، مشيرا إلى أنها ”خطوة ستتسبب في خصاص لوجستيكي سيعيق عمل البعثة” على حد تعبيره.

ويذكر أن مجلس الأمن لم يعلن لحدود الساعة عن موقف داعم لبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، الذي لجأ إليه بعد تحركات المغرب الأخيرة، وعقد مع أعضائه أمس (الاثنين) في نيويورك اجتماعا خاصا.

وكان يتوقع كي مون بناء على ماكشف فرحان حق في وقت سابق، أن يعلن مجلس الأمن عقب الاجتماع، دعمه للأمين العام للأمم المتحدة.

وللإشارة فإن الولايات المتحدة الأمريكية، كانت قد دعمت المغرب بخصوص ملف الصحراء، معتبرة مقترح الحكم الذاتي واقعيا وجادا وذا مصداقية.

ودخل ملف الصحراء منعطفا لم يكن متوقعا، إثر تصريحات الأمين العام خلال زيارته للمنطقة وتحركاته التي استفزت المغاربة.

إقرأ أيضاموظفو “المينورسو” يغادرون العيون بعد غضب المغرب من “بان كي مون”