الرئيسية / سلايد شو / أنفلونزا الطيور تفرز أزمة جديدة لبنكيران..فهل يتصرف مثل جطو؟
رسم من توقيع الفنان ناجي بناجي
رسم من توقيع الفنان ناجي بناجي

أنفلونزا الطيور تفرز أزمة جديدة لبنكيران..فهل يتصرف مثل جطو؟

سجلت أسعار البيض في الآونة الأخيرة ارتفاعا، لمسه المواطنون المغاربة بشكل مثير للانتباه، وذلك بعد رواج أخبار مفادها أن انفلونزا الطيور من فئة H9N2 وصلت إلى بعض الضيعات المتخصصة في تربية الدواجن بالمغرب.

ورغم تطمينات المهنيين العاملين في مجال تربية الدواجن، وتأكيدهم على أن هذه المرحلة عابرة، وأن أسعار البيض بدأت تعود تدريجيا إلى أسعارها المعتادة من قبل، فإن بعض المستهلكين مازالوا لم يشعروا بعد بأي انخفاض حقيقي، بعد أن ارتفعت من درهم واحد إلى درهم ونصف.

للمزيد:أنفلونزا الطيور تتسبب في زيادات صاروخية في أسعار البيض

وفسر  البعض أن غلاء البيض، في هذا التوقيت بالذات، يعود أساسا إلى قلة العرض الناتج عن إصابة الدجاج بأنفلونزا الطيور، الأمر الذي أدى إلى نقصان في الإنتاج، استغله بعض الباعة في الرفع من الأسعار، مستغلا إقبال المواطنين على شرائه لتلبية حاجياتهم اليومية منه في تغذيتهم، في غياب أية رقابة قادرة على رصد الاختلالات في السوق.

واستنادا إلى بعض التصريحات الصادرة عن مصادر مسؤولة، فإن هذا الفيروس لا ينتقل إلى الإنسان، ولذلك فإنه لا خوف من استهلاك البيض، حسب المكتب الوطني  للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية.البيض والدهدوه

رسم للفنان عبد الغني الدهدوه

وكعادتهم، سارع رسامو الكاريكاتير  المشاغبون في المغرب،  إلى استغلال هذه الظرفية للتفكه والتندر على السيد عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ليصوروه في صفة المسؤول العاجز عن معالجة كل الملفات المرتبطة بالحياة اليومية للمواطنين.

ماء العينين

رسم للفنان بونيلا ماء العينين

إلى ذلك، حفلت مواقع التواصل الاجتماعي ، مثل ” الفايسبوك” وغيره، بتعاليق وطرائف تصب حول هذا الموضوع، ومنها النكتة التالية التي رواها أحد الرواد على جداره في هذا الفضاء الأزرق:

سأل مواطن بائع البيض:

ــ كم الثمن؟

أجاب البائع: ” 30 ريال”.

انبرى  المواطن معلقا:” هل الدجاج عندك يبيض في ” الكلينيك؟” (المصحة الخاصة).

جطو

وهناك بعض رواد الفايسبوك من تساءل حول كيفية مواجهة رئيس الحكومة بنكيران لظاهرة أنفلونزا الطيور، مقترحا عليه أن يتصرف  مثل السيد السيد ادريس جطو، الوزير الأول سابقا، ( الرئيس الحالي للمجلس  الأعلى للحسابات)، الذي اضطر إلى الظهور عبر وسائل الإعلام العمومي، في مثل هذا الشهر من سنة 2006، وهو يتناول الدجاج، لحث المواطنين على استهلاكه، بعد أن راجت أخبار آنذاك عن إصابته بأنفلونزا الطيور .

روابط ذات صلة:المكتب الوطني للسلامة الصحية: أنفلونزا الطيور تدق أبواب المغرب!