الرئيسية / سلايد شو / جهة درعة- تافيلالت أمام تحدي ندرة الموارد المائية
واحات-نخيل-زاكورة

جهة درعة- تافيلالت أمام تحدي ندرة الموارد المائية

قالت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالماء، أمس الأحد، بمدينة زاكورة، أن مجمل التحديات المطروحة أمام قطاع الماء بجهة درعة- تافيلالت، تجد أصلها في ندرة الموارد المائية، وهشاشتها وعدم كفايتها موضوعيا لتواكب الطفرة الاقتصادية المأمولة.

وأبرزت الوزيرة التقدمية، في كلمة خلال اللقاء الجهوي الثالث حول “الماء ومسؤوليات الصعود الاقتصادي والاجتماعي بالجهة: تشخيص، تحديات والتزامات”، المنظم من قبل مجلس الجهة بتعاون مع الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء، أنه في إطار إعطاء دفعة قوية للعملية التنموية بالجهة، يتم الإعداد لإطلاق عدد من مشاريع التزويد بالماء الصالح للشرب، وتطوير نظام السقي المرتبط بالمنشآت المائية، مضيفة أن أبرز الرهانات تتمثل في ضرورة تعميم وتأمين الماء الصالح للشرب، وتلبية الحاجيات المائية السياحية والصناعية، وتطوير السقي على أوسع نطاق ممكن، علاوة على مواجهة مخاطر الفيضانات ومعالجة تزايد الضغط على الموارد المائية الجوفية.

إقرأ أيضا: بعد ” تقاعد2 فرنك”..الوزيرة افيلال تقترح إنشاء ” شرطة الماء”