الرئيسية / سياسة / “مراسلون بلا حدود” تدين ذبح صحفية وخطيبها ب”سبها”
2d12fb548f2cec3bd84a73a5a72b8d6f

“مراسلون بلا حدود” تدين ذبح صحفية وخطيبها ب”سبها”

 في ثاني حادثة من قتل الصحفيين، وجدت جثة الصحفية “نصيب مليود كرفانة” مقتولة ذبحا بمدينة سبها جنوبي لبيا حيث تعد هذه الجريمة الثانية في استهداف الصحفيين خلال اسبوع بليبيا التي تشهد حالة عنف وقتل اسفرت عن سقوط ما لايقل عن 40 قتيلا و وجريحا.

ففي مدينة بنغازي عثر امس علي جثة “كرفانة” بجانب جثة خطبيها مع وجود علامات تعذيب واضحة علي جسديهما وحسب ماجاء بموقع ال “سي ان ان ” العربي إذ صرح “علي شنيبر ” مدير مكتب قناة ليبيا الوطنية بسبها ان كرفانة كانت تعمل منذ 8 اشهر كمنسقة في قسم تنسيق البرامج بالمحطة التليفزيونية طبقا للمنظمة المعنية بحرية الصحافة حول العالم.

وطالبت منظمة مراسلون بلا حدود السلطات الليبية بسرعة اجراء التحقيقات الفورية لمعرفة ملبسات الحادث مطالبين بتوضيح دوافع الجريمة المزدوجة وصلتها بعمل الصحفية المقتولة.

من جانبه صرح امين عام منظمة مراسلون بلا حدود “كريستو ديلادار ” : “لقد تعرضنا الي 60 انتهاكا لحرية الاعلام منذ بداية هذا العام منها مقتل 2 من الصحفيين هذا الاسبوع موضحا علي الرغم من هذا فان دوافع الجرائم لم تحدد بعد”.

واشار ان ذبح كرفانة جاء بعد 3 ايام من اغتيال رئيس تحرير صحفية “بريق ” مفتاح ابو زيد بالرصاص بوسط بنغازي التي شهدت سقوط 15 فتيلا و 30 جريحا في معارك واشتباكات بين الجيش الليبي ومليشيات مسلحة.