الرئيسية / إضاءات / هل أصبح التخلي عن المعاشات والتعويضات موضة لجلب الأنظار؟
البرلمان المغربي
البرلمان المغربي

هل أصبح التخلي عن المعاشات والتعويضات موضة لجلب الأنظار؟

أعلن البرلماني حامد البهجة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، بإقليم تارودانت، مؤخرا، استعداده للتخلي عن تعويضاته كبرلماني، وتعويضاته كرئيس المجلس الإقليمي بتارودانت، ففي نظره أن العمل السياسي تطوعي، ولا يجب أن يكون بالمقابل.

وذكر حامد البهجة، الذي كان يتحدث في لقاء تواصلي احتضنه المركب الثقافي مع ساكنة بلدية أولاد برحيل بإقليم تارودانت، أن هذه التعويضات سيضعها تحت تصرف جمعيات المجتمع المدني بإقليم تارودانت، وستوجه بالأساس لجمعيات القصور الكلوي والأطفال المتخلى عنهم ومراكز تصفية الدم.

البرلماني حامد البهجة
البرلماني حامد البهجة

ويأتي هذا القرار تزامنا، مع إعلان النائب البرلماني عمر بنيطو، عن حزب العدالة والتنمية، تخليه عن معاشه بالبرلمان.

وجاء إعلان بنيطو بالتخلي عن معاشه، أمام الحاضرين بالملتقى الوطني الأول لشباب المجال القروي بأوريكا، الذي نظمته شبيبة حزب العدالة والتنمية بإقليم الحوز، أمام  رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، وطالبه رسميا بمراجعة باقي المعاشات الضخمة التي تصرفها الدولة. وأضاف عمر بنيطو، بأنه قادر على توفير حاجياته اليومية من مهنته التي يزاولها كمحام بهيئة مراكش.

البرلماني عمر بنيطو
البرلماني عمر بنيطو

إقرأ أيضا: برلماني بحزب العدالة والتنمية يحرج بنكيران ويعلن تخليه عن معاشه