الرئيسية / عالم المرأة / وصفات الطين الطبي.. دليلك للصحة والجمال
images_9qr3

وصفات الطين الطبي.. دليلك للصحة والجمال

يعد الطين الطبي سر الصحة والجمال حيث أنه يحارب البثور والسيلوليت من ناحية ويخفف آلام الروماتيزم والشد العضلي من ناحية أخرى، وهو ما يفسر لماذا كان المصريون القدماء يحرصون على الاستحمام به.

قالت طبيبة الأمراض الجلدية أوتا شلوسبيرغر إن الطين الطبي غني بمواد طبيعية مثل السيليكون والكالسيوم والحديد والصوديوم والمغنيسيوم والزنك، مشيرة إلى أنه يتوافر في الأسواق في صورة مسحوق أو معجون جاهز. وبالنسبة للمسحوق أوضحت شلوسبيرغر أنه كلما كان ناعما، زاد مفعوله.

المزيد: “ماسكات الطين” عناية لجميع أنواع البشرة

– محاربة البثور والإكزيما
وأضافت الطبيبة الألمانية أن الماسك يعتبر أكثر استخدامات الطين الطبي شيوعا، موضحة أنه يساعد البشرة عند جفافه على التخلص من المواد الضارة والبكتيريا والدهون لذا فهو يعد سلاحا فتاكا لمحاربة البثور والإكزيما.

وعن كيفية إعداد الماسك، أوضحت اختصاصي التجميل الألمانية هايكه كاوفمان أنه يتم مزج ملعقتين كبيرتين من المسحوق مع ملعقة كبيرة من الماء وتقليب الخليط إلى أن يصير معجوناً غليظ القوام. وبعد ذلك يتم وضع المعجون على البشرة وتركه ليجف، ثم شطفه بكمية وفيرة من الماء.

وأضافت كاوفمان أنه يمكن أيضا وضع طبقة نحيفة من المعجون على الكتف، إذا كانت البشرة في هذه المنطقة تعاني من زيادة الإفرازات الدهنية.

وأشارت اختصاصي التجميل الألمانية إلى تعدد إمكانيات استخدام الطين الطبي؛ حيث يمكن مثلا استخدامه لتخفيف الحكة المصاحبة لالتهاب الجلد العصبي. ولهذا الغرض، يتم وضع طبقة من المعجون على البشرة، ثم لفها جيدا بمنشفة قماشية رطبة كضمادة.

– وداعا للسيلوليت
ونظرا لأن الطين الطبي يتمتع بتأثير منشط للدورة الدموية، لذا فهو يعد سلاحا فعالا لمحاربة السيلوليت، أي النتوءات الصغيرة، التي تظهر على الجلد وتجعل البشرة تبدو كقشرة ثمرة البرتقال. كما يخفف الطين الطبي آلام حروق الشمس بفضل تأثيره المُبرد.

ومن جانبها، قالت اختصاصي التجميل الألمانية زيمونا شولتسه إنه يمكن استعمال الطين الطبي كضمادة أو كحمّام كامل للتخلص من الشد العضلي وآلام أسفل البطن وكذلك آلام الروماتيزم والفُصال العظمي.

– استعمال داخلي
ومن ناحية أخرى، قالت الطبيبة الألمانية شلوسبيرغر إنه يمكن أيضا استعمال الطين الطبي داخليا، في صورة شراب أو كبسولات، حيث يساعد الطين الطبي على علاج الحموضة واضطرابات الهضم وأمراض الجهاز الهضمي بفضل احتوائه على أملاح الكربونات.

وعن كيفية إعداد الشراب، أوضحت شلوسبيرغر أنه يتم إذابة ملعقة شاي ممسوحة من الطين الطبي في كوب من الماء.

– البشرة الجافة تمتنع
وأشارت كاوفمان إلى أنه على الرغم من فوائده الطبية والجمالية، إلا أن الطين الطبي لا يناسب كل أنواع البشرة، مثل البشرة الجافة لأنه يُفقد البشرة الرطوبة.

وبشكل عام، تنصح اختصاصي التجميل الألمانية باستعمال الكريم بعد كل تطبيق للطين الطبي، لاسيما المستحضرات المحتوية على مواد فعالة كتلك التي ينتجها الجسم، مثل حمض الهيالورونيك.