الرئيسية / عالم المرأة / كل ما تودّين معرفته عن تمارين “كيجل”
How-to-Do-Kegel-Exercises

كل ما تودّين معرفته عن تمارين “كيجل”

تمارين كيجل ، قد لا تكون أحد التمارين الرياضية التي تفقدك الوزن ولكنّها بالتأكيد ستساعدك على الصعيد العاطفي والصحي. ما الذي بإمكان هذه التمارين أن تقدّمه لك؟

تساعد تمارين كيجل في الوقاية أو السيطرة على مشكلة السلس البولي وغيرها من مشاكل قاع الحوض التي قد تواجهينها وذلك لأنّها تعمل على شد عضلات قاع الحوض التي تدعم الرحم، المثانة، الأمعاء الدقيقة، والمستقيم. وإذا أردنا الإنتقال إلى القسم الحميم فإنّ هذه التمارين ستساعد في تضييق المهبل أيضاً وشد عضلاته.

والآن وبعد أن تعرّفت على فوائد تمارين كيجل لمَ لا تبدأين بممارستها من خلال اتّباع الخطوات التالية؟

– إبحثي عن العضلات الصحيحة: لتحديد عضلات قاع الحوض، أوقفي تدفّق البول خلال القيام بعملية التبوّل، وإذا نجحت في ذلك فقد أصبحت الآن تعرفين العضلات المعنيّة.

– طريقة عمل تمارين كيجل: بعد أن حدّدت العضلات المعنيّة في هذه التمارين، أفرغي مثانتك وبعدها استلقي على ظهرك. شدّي عضلات قاع الحوض وابقي في هذه الوضعية لمدة خمس ثوانٍ ومن ثمّ استرخي للمدة نفسها. وكرّري المحاولة عدة مرات بزيادة عدد الثواني في كل مرة.

– حافظي على تركيزك: للحصول على النتيجة المرجوّة، حاولي شدّ عضلات قاع الحوض فحسب، مع الحرص على عدم ثني أو شد عضلات بطنك، فخذيك أو أردافك، كما احرصي على عدم حبس نفسك وتنفّسي براحة طوال وقت التمرين.

– كرّري التمرين ضمن ثلاث مجموعات يومياً تتألّف كل منها من تكراره 10 مرات.

ملاحظة: لا تجعلي من هذا التمرين عادة تمارسينها عند التبوّل إذ إنّ القيام بذلك أثناء إفراغ المثانة قد يضعف هذه الأخيرة ويمنع تدفق البول ما يزيد من خطر حدوث التهابات المسالك البولية.