الرئيسية / عالم المرأة / أخطاء ترتكبينها تؤدي إلى الحمل رغم تناول الحبوب
منع الحمل

أخطاء ترتكبينها تؤدي إلى الحمل رغم تناول الحبوب

كثيرا ما تشتكي النساء من عدم فعالية حبوب منع الحمل، إذ رغم انضباطهن في تناول الحبوب يحدث الحمل بدون تخطيط، لذلك فإن الأمر يرجع في الغالب إلى بعض الأخطاء التي تبطل مفعول الحبة، وكذا لعدم استشارة الطبيب قبل اختيار الحبة المناسبة.

ولأن حبوب منع الحمل هي أكثر الوسائل استعمالا من طرف النساء وفاعليتها تصل إلى 99.7 بالمائة، يجب أن تلمي بأهم الأخطاء التي تؤدي إلى حدوث الحمل رغم تناول الحبوب.

تعرفي على أكثر الأخطاء شيوعا لتتمكني من تفاديها:

المزيد: نصائح مهمة لتدفئة طفلك الرضيع في الشتاء

-النسيان: خلال الأيام الأولى لتناول حبوب منع الحمل قد يؤدي نسيان تناولها مرة واحدة فقط إلى حدوث الحمل إذا لم تستخدم موانع حمل أخرى. لكن بشكل عام عند نسيان أخذ الحبة في أحد الأيام عليك تناول حبتين في اليوم التالي. يمكنك استخدام الهاتف للتذكير بموعد الحبة

-عدم استخدام موانع أخرى. في الفترة الأولى لتناول حبوب منع الحمل على الزوجين استخدام موانع أخرى، خاصة خلال أول 7 أيام، بعد ذلك يمكنك الاعتماد على الفاعلية القوية لحبوب منع الحمل.

-عدم تناول الحبة بالانتظام: الفاصل الزمني بين كل حبة والتي تليها لا يجب أن يتجاوز 24 ساعة. أي ينبغي أخذ الحبة كل يوم في الموعد نفسه. إذا كنت تتناولينها في الصباح لا يجب تغيير التوقيت إلى الليل.

-الإسهال والقيء: إذا استمر الإسهال أو القيء لمدة تزيد عن 24 ساعة، أو تقيّأت بعد ساعات قليلة من أخذ الحبة ستكون هناك فرصة كبيرة لعدم امتصاص الجسم لها، وقد يؤدي ذلك إلى حمل غير مخطط له.

-حفظ الحبوب في أماكن حارة. لا تتحمل حبوب منع الحمل درجات الحرارة العالية، فتقل فاعليتها. لا ينبغي حفظ الحبوب في أماكن عرضة للشمس، أو تخزينها في أدراج قد ترتفع حرارتها خلال الصيف، كما يُنصح بعدم شرائها بكميات كبيرة لتخزينها، الأفضل وجود كمية تكفي شهرا واحد.