الرئيسية / عالم المرأة / المغربية سعيدة بقالي تطلق خط تصميمات للحقائب والأحذية التقليدية
01cd3bfb748edeb28258414e0157f7e2

المغربية سعيدة بقالي تطلق خط تصميمات للحقائب والأحذية التقليدية

 

كشفت مصمّمة الأزياء والديكور سميرة بقالي عن أنَّها لم تدخل هذا المجال مصادفة، لاسيما أنَّ والدتها، ومن قبلها جدّتها، كانتا تعملان فيه، مشيرة إلى أنَّ انطلاقتها في عالم أثواب الزفاف كانت مع تصميم ثوب ابنتها الوحيدة، ومعلنة عن إطلاق خط تصميم جديد للحقائب والأحذية التقليديّة.

وأبرزت بقالي، في حديث خصت به موقع “العرب اليوم”، أنَّها “نشأت وكبرت في وسط إبداعي، نما معه حبي للتصميم، فصقلت موهبتي في تصميم الديكور والأزياء، ورافقني تشجيع أمي، وتحفيزها لي عن طريق تقديمها المساعدة باستمرار، و كذا تسهيلها ظروف اكتشافي لإمكاناتي، سواء في الخياطة أو الديكور”.

وأشارت المبدعة إلى أنها “باشرت الاحتراف بعد حصولها على شهادة الباكلوريا، إذ توجهت إلى دراسة تصميم الديكور، لتدخل بعدها عالم الإبداع، من أوسع أبوابه”.

وأضافت “شغفي في مجال الأزياء ظلَّ يرافقني، على الرغم من ابتعادي قليلاً، حيث بقي مؤجلاً، إلا أنَّ البحث عن الجديد كان موجودًا ومستمرًا، حيث كنت أسافر كثيرًا لإيجاد ما يناسب ميولي الفنية في التصميم، من ألوان ومواد أولية، تواكب العصر، مع حفاظي على الأصالة في كل تصاميمي”.

وتابعت “عودتي الفعلية إلى عالم الأزياء كانت مع تقديمي عروضًا صغيرة، في حضور الأقارب والأصدقاء، التي لقيت أصداء طيبة، وبحرصي على إيفاء وعودي لزبائني، وحفاظي على الجودة والإتقان في أعمالي، ضمنت مكانة مشرّفة في عالم تصميم الأزياء”.

وبيّنت بقالي أنَّ “تصاميمي مشكلة، لاسيما أني أحاول أن أوفق بين الأذواق كافة، من حيث الشكل والألوان، ولا أقتصر فيها على المرأة فقط، بل أتوجه إلى الرجل أيضًا، كونه جزء مهم من المجتمع، كما أتعامل في تصاميمي مع الفئات العمرية كافة، وكذا مختلف شرائح المجتمع”.

ولفتت سميرة إلى أنَّ “بدايتي في تصميم زي العرس العصري كانت أثناء تحضيري لعرس ابنتي الوحيدة دينا، إذ كنت أبحث عن التميّز في حفل زفافها، نظرًا لكون يوم الزفاف هو يوم تميّز العروس، في اللباس وكل ما يرافقه من إكسسوارات، وزينة وجه، وشعر، لهذا قمت بتصميم فستان عرس أبيض يناسب تطلعات ابنتي، ومن هنا كانت الانطلاقة في هذا النوع من التصاميم، وبدأت خطًا جديدًا من التصاميم، للحقائب والأحذية التقليدية”.

وبشأن مشاركتها في معرض الأزياء الذي سيقام في مدينة برشلونة الإسبانية، نهاية حزيران/ يونيو الجاري، أوضحت سميرة أنَّه “تم الاتصال بي من طرف الجهات المختصة في المدينة، بغية تقديم عرض للأزياء المغربية التقليدية، سترافقه عملية بيع، والذي يشرفني طبعًا تمثيلي لبلدي المغرب في هذه التظاهرة الكبيرة والمميزة، التي ستضيف الكثير لمشواري الفني، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن المنظمين، وأن أمثّل المغرب خير تمثيل”.