الرئيسية / عالم المرأة / احذري..لا تقدمي هذه التنازلات من أجله!
9faedf5dac153d0

احذري..لا تقدمي هذه التنازلات من أجله!

تجبرنا الحياة الزوجية في أغلب الأحيان على التنازل عن الكثير من التفاصيل المهمة التي تشكل أسلوب حياتنا لتتلائم مع أسلوب حياة الشريك، وهذا أمر مستحب من الطرفين لإعادة تشكيل أسلوب حياة جديد مشترك، لكن مع ذلك يجب عدم المبالغة في الامر ليلغي شخصيتك وحياتك خارج منزل الزوجية، إذ توجد بعض الخطوط الحمراء التي يجب أن يحرص شريكك على احترامها، ونفس الامر ينطبق عليك.

المزيد: لهذه الأسباب يفضل الرجال الزواج من المرأة الممتلئة!

قضاء الوقت معا:

أن تكونا متزوجين هذا لا يعني أن عليكما قضاء كل دقيقة معا، لأن هذه الطريقة تجلب الملل للحياة الزوجية، فعليكما أن توحدا التوازن السليم بين الوقت الذي تكونان فيه مع بعضكما، وفي الوقت نفسه تكون هناك مساحة من الحرية لكل واحد للخروج مع الأصدقاء.

لا تدعيه يتحكم فيك:

لا تدعي حبك له يعميك، بل تحكمي في مشاعرك ولا تدعيه يتحكم فيك، فالعلاقة العاطفية الناجحة هي العلاقة التي تبنى على الحوار والنقاش البناء، والقرارات الكبيرة لا بد أن تتخذ بالتفاهم بينكما.

لا تخفضي شروطك:

أي فتاة لديها شروط ضرورية في شاب أحلامها، فإن كان الشاب لا يستوفي الشروط الموجودة في لائحتك لا تساوميه، ولا تشعري بالذنب أو تلومي نفسك التي لا ترضى بأقل مما تستحقين.

اختلاف المزاج في النوم:

ربما يحب الزوج النوم في الظلام الحالك، وأنت تريدين نورا خافتا، فعليك التوصل إلى حل مثل أن يضع قناعا على عينيه.

تربية الأبناء:

يجب أن يكون هناك تفاهم في اتباع أسلوب معين في التربية من خلال توزيع المسؤوليات بين الأب والأم، فهناك أشياء من حقك توجيه وعقاب أبنائك بها، وأشياء له هو الحق بها. فلا تتنازلي عن حقك في تربية أبنائك وتتركي كل المسؤولية عليه.

ديكور المنزل:

في كثير من الأحيان يتدخل الزوج في ديكور المنزل الذي من المفترض أن يكون مملكة الزوجة، فعليك أن تقنعيه أيضا فلا بأس بأن تختارا معا، فبعض الأزواج عنيدين فلا بد من إعطائه الفرصة في المشاركة.

لا تضحي بأصدقائك من أجله:

ينشغل وقتك كله في العادة بين العمل ومع أصدقائك، وعندما يدخل شخص جديد إلى حياتك عليك إيجاد الوقت المناسب له شرط ألا يكون ذلك على حساب الوقت الذي تقضينه مع أصدقائك أو عائلتك فحياتك لا تقتصر عليه هو فقط ففي حال إن لم تنجح العلاقة بينكما لن يبقي سوى الأصدقاء والعائلة.

العلاقة مع أهل الزوج:

كل حياة في بدايتها صعبة، لكن يجب أن ترسمي لنفسك مخططا معينا تسيرين عليه من أول الطريق، مثل تلبية المناسبات العائلية، وإذا كان هناك يوم ثابت في الأسبوع مع عائلة الزوج فهذا يعد ضمن صلة الرحم، وبالمقابل مع عائلتك، إنَّما لا تتنازلي عن حقك في عدم التدخل في حياتك مع زوجك وأبنائك حتى لو سمح هو لهم بهذا الحق. كوني لطيفة وحازمة في الوقت نفسه فإن أكثر خراب المنازل يأتي بسبب التدخلات.