الرئيسية / عالم المرأة / هذه تأثيرات التكنولوجيا على خصوبة الرجل
خصوبة الرجل

هذه تأثيرات التكنولوجيا على خصوبة الرجل

أكدت أحدث الدراسات التي نشرت في دورية الخصوبة والعقم، أن استخدام الرجال لأجهزة اللاب توب المتصلة بشبكات الانترنت لاسلكيا بالواي فاي عن طريق وضعها فوق الأرجل، يؤثر على خصوبة الرجل.

المزيد: “المحار” لتقوية المناعة وزيادة الخصوبة

ويشير الباحثون في الدراسة إلى أن عينات السائل المنوي التي تم وضعها على مسافة أقل من بوصة واحدة تحت جهاز لاب توب متصل بشبكة الواي فاي كانت أكثر عرضة للإصابة بتلف الحمض النووي وبطء حركة الحيوانات المنوية مقارنة بحركة وجودة الحيوانات المنوية العادية.

وعمد مجموعة من العلماء من الأرجنتين والولايات المتحدة الأمريكية على أخذ عينة من السائل المنوي ل 29 رجلًا متوسط أعمارهم 34 عاما، وتم وضع العينات تحت جهاز لاب توب متصل بشبكة الواي فاي، واستنتج العلماء بعد مضي 4 ساعات أن 25% من عينات الحيوانات المنوية فقدت القدرة على الحركة، بينما أظهرت 9% من العينة تلفا للحمض النووي. وذلك مقارنة ب14% من عينات الحيوانات المنوية التي تم تخزينها بعيدا عن الجهاز، والتي ألحقت ضررا أقل بالحيوانات المنوية.

ومن جهته، أوضح يليم شينكين، عالم المسالك البولية من جامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك والذي أجرى دراسة أخرى حول هذا الأمر، أنه  في غضون عشر دقائق أو 15 دقيقة تصبح درجة حرارة الصفن لديهم أعلى حيث أن وضع كمبيوتر محمول على الركبتين يتطلب الحفاظ على الساقين مضمومتين دون حركة، وبعد ساعة واحدة في هذا الوضع اكتشف أن درجة حرارة الخصية ارتفعت بمقدار يصل إلى 2.5 درجة مئوية.ومن المثبت علميا، أن ارتفاع درجة حرارة الصفن حتى أكثر من درجة مئوية واحدة يكفي لإلحاق الضرر بالحيوانات المنوية.

وينصح الرجال والأزواج الذين يحاولون الإنجاب عدم تعريض أنفسهم بشكل متكرر للأجهزة الكهرومغناطيسية بقدر المستطاع، فكلما عمل الرجل في أجواء كهرومغناطيسية كلما كانت نوعية الحيوانات المنوية رديئة، كما ينصح بالابتعاد قدر الإمكان عن الأجهزة التي تحتوي على أشعة “الواي فاي” في المنزل أو العمل.