الرئيسية / دولي / مليون ونصف برازيلي يتظاهرون ضد رئيسة البلاد
Anti Roussef

مليون ونصف برازيلي يتظاهرون ضد رئيسة البلاد

نزل حوالي مليون ونصف برازيلي يوم أمس الأحد، معظمهم بمدينة ساو باولو، للمطالبة برحيل رئيسة البلاد ديلما روسيف على خلفية اتهامات بالفساد.
وتوجه اتهامات لثلاثة أحزاب مشكلة للائتلاف الحكومي من بينها حزب العمال الذي تقوده روسيف، بكونه تلقى تمويلا غير مشروع من قبل الشركة الوطنية للنفط “بيتروبراس”.
وذكر مراسل صحيفة les Echos الفرنسية بساو باولو أن بضعة آلاف فقط خرجوا قبل يومين للتعبير عن تأييده لرئيسة البلاد بعد دعوة وجهتها النقابة العمالية المرتبط بالحزب الحاكم.
وفي تصف أحزاب اليسار المشكلة للائتلاف الحكومي المعارضة التي تطالب برحيلها بأنها تمثل “النخبة البيضاء” يصر المتظاهرون على القول بأنهم خرجوا للتظاهر ضد فساد الحكومة.
وأكدت الصحيفة الفرنسية أن عددا من المتظاهرين يمثلون الطبقة الميسورة والمتوسطة ممن كانوا يدعمون المرشح أيسيو نيفيس الذي خسر الانتخابات السابقة أمام ديلما روسيف.
بيد أن هناك تأكيدات على وجود متظاهرين من أوساط اجتماعية أخرى ممن يشعرون بخيبة الأمل من أداء الرئيسة والحكومة خصوصا في ظل سياسة التقشف المتبعة من أجل إعادة الدماء إلى اقتصاد البلاد المنهار.