الرئيسية / دولي / خلاف حاد بين إدارة أوباما والجمهوريين بخصوص إيران
obama-boehner-reid-pelosi

خلاف حاد بين إدارة أوباما والجمهوريين بخصوص إيران

ارتفعت حدة الخلاف بين إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما والحزب الجمهوري الذي يسيطر على الكونغرس بعد توجه عدد من أعضاء الحزب تحذيرا لإيران قائلين فيه إن أي اتفاق بينها وبين الولايات المتحدة بخصوص برنامجها النووي سيكون مؤقتا.
وفي تعليقه على الرسالة التي وجهها أعضاء الحزب الجمهوري إلى القادة الإيرانيين قال أوباما “إنه من السخرية أن نشاهد أعضاء من الكونغرس يريدون أن يتبنوا موقفا مشابها للمتشددين داخل إيران”.
واعتبر أوباما ما قام به أعضاء الكونغرس عن الحزب المنافس محاولة لتقويض السياسة الخارجية لإدارته.
وتضمنت الرسالة التي وجهها النواب الأمريكيون عبارات من قبيل “إن الرئيس المقبل للولايات المتحدة يمكن له أن يلغي أي اتفاق بهذا الشأن بجرة قلم كما أن الكونغرس المقبل يمكنه تغيير مقتضيات الاتفاق في أي وقت”.
وبدوره شن نائب الرئيس باراك أوباما، جو بايدن، هجوما لاذعا على أعضاء الكونغرس الجمهوريين واصفا الرسالة بأنها محاولة “لعرقلة جهود رئيس في خضم مفاوضات دولية في غاية الحساسية”.
وأكد بايدن أن الرسالة تحاول إحداث سابقة من نوعها منذ قرنين وأنها تسعى إلى “كبح قدرة أي رئيس أمريكي مقبل، سواء كان ديمقراطيا أو جمهوريا، على التفاوض مع دول أخرى باسم الولايات المتحدة”.