الرئيسية / دولي / 2014: سنة سيئة بالنسبة للصحفيين
Journalists conflicts

2014: سنة سيئة بالنسبة للصحفيين

وصفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية سنة 2014 بأنها سنة “خطيرة بالنسبة للصحفيين”، حيث تعرض فيها العاملون في مهنة المتاعب للقتل والاختطاف والاعتداءات والسجن “بوتيرة مقلقة” على يد حكومات وفاعلين من غير الدول على حد السواء.
وتشير أرقام المنظمات الدولية العاملة في مجال حماية الصحافة مثل “مراسلون بلا حدود” و”لجنة حماية الصحفيين” إلى أن 119 صحفيا تعرضوا هاته السنة للاختطاف فيما قتل 66 آخرون واعتقل 178. أرقام أخرى تتحدث عن تعرض 853 صحفيا للاعتقال واضطرار 139 آخرين إلى اللجوء القسري.
وبالرغم من أن استهداف الصحفيين ليس بالأمر الجديد خصوصا في مناطق النزاعات، إلا أن “مراسلون بلا حدود” اعتبرت في تقرير لها أن ما تعرض له الصحافيان الأمريكيان جايمس فولي وستيف سولتوف والمصور العراقي رعد العزاوي، يعكس نوعا جديدا من الدعاية التي تقوم بها التنظيمات المتطرفة مثل تنظيم “داعش” لردع كل من يسعى لتغطية ما يقوم به التنظيم في الحرب التي يخوضها في سوريا والعراق.
هذا وتصدرت الصين قائمة الدول التي تحبس الصحفيين حيث أنها تعتقل 44 صحفيا، بزيادة ملحوظة مقارنة بالعام الماضي.
“لجنة حماية الصحفيين” اعتبرت أن هذا الرقم يعكس الضغط الذي تفرضه الحكومة الصينية على معارضيها.
وتأتي إيران بدورها في قائمة البلدان التي تعتقل الصحفيين بوجود 35 صحفيا وراء القضبان.
النظام الحاكم في مصر كان هو كذلك محط انتقاد تقارير المنظمات العاملة في مجال الدفاع عن حرية الصحافة بسبب اعتقال 12 صحفيا بينهم 3 من صحفيي قناة الجزيرة.