الرئيسية / دولي / هاموند يقبل ببقاء الأسد مؤقتا كإجراء لإنهاء الصراع في سوريا

هاموند يقبل ببقاء الأسد مؤقتا كإجراء لإنهاء الصراع في سوريا

أكد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند أن بلاده قد تقبل بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة لفترة مؤقتة إذا كان ذلك يعني وضع حد للصراع في سوريا.
وقال هاموند في تصريحات تناقلتها الصحافة البريطانية إنه يمكن تقبل بقاء الأسد في السلطة ثلاثة أشهر أو أكثر على أن لا يترشح لأي انتخابات رئاسية مقبلة.
وأوضح هاموند أن مفتاح إنهاء الأزمة في سوريا هو إجراء فترة انتقالية لكنه أشار في الوقت في نفسه إلى غياب توافق مع الروس والإيرانيين بخصوص ضرورة وجود هاته المرحلة الانتقالية.
إلى ذلك ترى عدد من التحليلات أن الدول الغربية المعارضة لنظام بشار الأسد بدأت تلين قليلا في موقفها من النظام السوري.

إقرأ أيضا: واشنطن لبشار الأسد: “إرحل”