الرئيسية / سلايد شو / حديث الصحف: مشاركون في برنامج وثائقي في “فرانس 3” يتبرأون منه
"فرانس3"
الخبر كما نشرته يومية " الأخبار" في صفحتها الأولى.

حديث الصحف: مشاركون في برنامج وثائقي في “فرانس 3” يتبرأون منه

كشف بلاغ صادر عن ثلاثة من المشاركين في إحدى حلقات برنامج للتحقيقات، يبث على القناة الفرنسية “فرانس 3″  تتناول حياة الملك محمد السادس، معطيات حول تصوير الحلقة الخاصة، وفق ما نشرته يومية ” الأخبار ” في صدر صفحتها الأولى لنهار الخميس.

وفي هذا الصدد، قال كل من الخبير الاقتصادي، نجيب أقصبي، والحقوقي والمحلل الاقتصادي، فؤاد عبد المومني، بالإضافة إلى رجل الأعمال كريم التازي، والذين شاركوا في البرنامج الخاص حول الملك، إنهم كانوا عرضة للتلاعب من قبل مخرجي البرنامج، وأنه تم إخبارهم بكون البرنامج سيخصص للحديث عن الاقتصاد في الدول المغاربية، ودراسة مميزات كل دولة على حدة، كما هو الشأن بالنسبة للمغرب، من خلال تسليط الضوء على دور الشركات التابعة للعائلة الملكية في الاقتصاد المغربي.

وأشار البلاغ المشترك، إلى أن “تصوير البرنامج توقف  بعد أن تم طرد بعثته من أرض الوطن سنة 2015″، ومنذ  ذلك الوقت، يقول موقعو  البلاغ، إنهم لم يكونوا على علم بأي جديد بخصوصه، إلى أن نشرت صفحة القناة الفرنسية خلال الأيام القليلة السابقة إعلانها بخصوص عرض وثائقي بنسخة مغايرة عن الأولى تتحدث عن الأعمال الاقتصادية للملك محمد السادس.

واستنادا لنفس البلاغ، فإن “البرنامج سوف يبث في السادس والعشرين من الشهر الجاري، والذي يضم أيضا تصريحات لكاترين غريس، المتهمة في قضية ابتزاز الملك محمد السادس”، يضيف أقصبي والمومني والتازي، الذين دعوا إلى “عدم تأويل تدخلات المشتركين لخدمة مصالح خط تحرير البرنامج المرتقب”.

وبدوره، طلب علي عمار من خلال مقال منشور على موقع “لوديسك”، من مخرج حلقة البرنامج حول الملك سحب شهادته من الحلقة، موضحا في تدوينة له على الفايسبوك  أن “الصحافي بيريز، معد البرنامج، اعتمد على نص مضلل ومأخوذ من كتاب سابق للصحافية المتهمة بمحاولة ابتزاز الملك محمد السادس، رفقة زميلها إيريك لوران”.

البكالوريا

ومع اقتراب موسم الامتحانات، أفردت يومية ” المساء” حيزا  لاستعدادات وزارة التربية الوطنية من أجل إيجاد إيجاد حلول عملية مناسبة لتجاوز مشاكل تسريب الأسئلة التي عرفها العام الماضي.

وأكدت المعطيات المحصل عليها، وفق الصحيفة، أنه ستتم الاستعانة بالأمن الوطني والدرك الملكي في المناطق القروية من أجل تأمين امتحانات البكالوريا وضمان عدم تسريبها، وخاصة خلال عمليات نقل الامتحانات وطبعها داخل مقرات الامتحانات بالأكاديميات الدهوية للتربية والتكوين للحيلوة دون تسريبها، كما حدث العام الماضي.

ومن أخبار الوزارات ايضا، الخبر الذي نشرته يومية ” أخبار اليوم”، ومفاده ان السيد عبد العزيز رباح، وزير النقل والتجهيز، استغني عن الكاتب العام لوزارته، السيد رضوان بلعربي، بعدما سبق أن اختاره منذ 3 سنوات لتولي هذا المنصب.

ولم تفلح الوساطات لحث الوزير على التراجع عن الاستغناء عن كاتبه العام.

وقالت مصادر اليومية، إنها تأكدت أن بلعربي سيغادر قريبا للعمل في إحدى المقاولات العمومية.

خبر آخر قادم من وزارة محمد الوفا، وزير الشؤون العامة والحكامة، الذي نسبت إليه يومية ” الصباح” قوله، إن الحكومة تعرف جيدا هوية المضاربين الوسطاء الذين تسببوا في ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية الأساسية، لكنه لم يعلن عن الإجراءات القانونية الكفيلة باعتقال هؤلاء الذين يزعزعون السلم الاجتماعي في ظل الصمت المريب للسلطات المحلية.

الوفا في البرلمان

وقال الوفا في معرض جوابه عن 11 سؤالا شفويا بمجلس النواب، مساء أمس الثلاثاء، إن المسؤولين الحكوميين يعرفون أن الوسطاء يشترون المنتجات الاستهلاكية ثلاث مرات، ما يجعل سعرها يرتفع قبل أن تلج السوق المركزي، وترتفع مجددا كي تباع بالتقسيط، مؤكدا مضاعفة أسعار السمك، وبعض الخضراوات مرتين أو أربع مرات عن سعرها الحقيقي.