الرئيسية / ثقافة وفن / سعيد الشرايبي “ملك العود” في ذمة الله
سعيد الشرايبي

سعيد الشرايبي “ملك العود” في ذمة الله

توفي صباح يومه الخميس، الموسيقار وعازف العود الشهير سعيد الشرايبي، عن عمر ناهز 65 سنة، بعد معاناة طويلة مع المرض، إذ لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مصحة الشيخ خليفة بالدار البيضاء.

وقد عانى الراحل قيد حياته، من مضاعفات خطيرة ناتجة عن مرض في القلب، إذ سبق له أن دخل في غيبوبة ساهمت في التقليل من ظهوره في التظاهرات الفنية.

هذا، وتم نقل الشرايبي من مدينة مراكش إلى الدار البيضاء، الأسبوع الماضي، بعد أن ساءت حالته الصحية، وتوالت الأزمات القلبية على جسده الواهن.

وسبق للفنان الراحل، أن حصل على عدد من الجوائز، أبرزها الوسام العربي لأحسن مشاركة عربية بالجزائر سنة 1984، وجائزة العود ببغداد سنة 1986، وجائزة الموسيقى الغرناطية رفقة أمينة العلوي بباريس سنة 1992، وجائزة الإستحقاق بدار الأوبرا في القاهرة سنة 1994، وغيرها من الجوائز الفنية التي تعكس مساره المهني الحافل.

جدير بالذكر، أن صاحب لقب “ملك العود” المغربي سعيد الشرايبي، يعد واحدا من أعمدة الموسيقى المغربية والعالمية التي بدأها بفضول طفل هاوي نشأ في وسط فني، قبل أن تسحره آلة العود، ليقرر احترافها واعتماد أنغامها، لتبقى رسائل الحب والسلام التي صاغتها أصابعه، أكبر شاهد على انفراد هذا الهرم الذي يدين له المشهد الفني المغربي بالشيء الكثير.

إقرأ أيضا: تنصيب أعضاء لجنتي دعم المهرجانات السينمائية ورقمنة القاعات