الرئيسية / المغرب الكبير / “حرب المياه” تشتعل في جبال الريف بالمغرب
4b2436dc73e463394d68351b16d2cf3f

“حرب المياه” تشتعل في جبال الريف بالمغرب

من جديد، تشتعل “حرب المياه” في جبال الريف، بعد التحذيرات التي أطلقتها مجموعة من جمعيات المجتمع المدني من مغبة تأجيج حرب حقيقية بسبب السيطرة على منابع المياه في أعالي الجبال.
 وكشفت مصادر مطلعة ليومية ” المساء”، التي نشرت هذا الخبر في عددها ليوم السبت، أن مجموعة من المزارعين الكبار لنبتة القنب الهندي سيطروا على منابع المياه بباب برد، وحولوا مجراها لسقي محاصيل الكيف، مضيفة أن مجهولين صعدوا، خلال الأيام القليلة الماضية، إلى الجبل حيث غيروا مجرى منابع المياه لصالح مزارعين كبار أمام عجز السلطات المحلية عن القيام بأي شيء.
وقالت مصادر الجريدة المذكورة، إن المجهولين وضعوا مضخات كبيرة لضخ أكبر كمية من المياه، لاسيما أن النبتة “السقوية” تحتاج إلى سقي دائم، مردفة في السياق نفسه أن العديد من المزارعين الصغار باتوا مهددين بعدم الاستفادة من حصتهم من المياه في الأيام المقبلة، بل إن قرى بكاملها أصبحت مهددة بالعطش، فيما انقطعت المياه عن بعض المقاهي والمحلات بباب برد منذ بداية حرث الأرض استعدادا لزراعة الكيف.
وقال بعض السكان، في تصريحات متطابقة للجريدة، إنهم يعيشون حالة من الاحتقان والسخط بعد إقدام مجهولين على تحويل مجاري المياه من منابعها.