الرئيسية / المغرب الكبير / خلفاوي: الدولة تعدّ أويحيى احتياطا لما بعد بوتفليقة
large-حديث-عن-ترشيح-أحمد-أويحي-لرئاسيات-2014-المهمة-الأخيرة-df46a

خلفاوي: الدولة تعدّ أويحيى احتياطا لما بعد بوتفليقة

أكد الضابط السامي السابق في جهاز المخابرات الجزائرية محمد خلفاوي أن العودة المرتقبة لوزير الدولة أحمد أويحيى، باعتباره “موظف دولة” على رأس حزب التجمع الوطني الديمقراطي”، يدخل ضمن حسابات السلطة التي تحضّر لمرحلة انتقالية لا يستبعد فيها انسحاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من كرسي قصر المرادية، نظرا للوضع الأمني الذي تعرفه البلاد على المستويين الداخلي والخارجي.
وقال خلفاوي، في تصريح لإحدى الجرائد الوطنية، إن رئيس مجلس الأمة والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي “الأرندي”، عبد القادر بن صالح، سيكون أمام مهمتين جديدتين بعد رميه المنشفة، فهو قد يخلف الرئيس بوتفليقة في حالة شغور منصبه، على اعتبار أنه رئيس مجلس الأمة مثلما ينص عليه الدستور.
وانتقد خلفاوي حالة الركود في مؤسسات الدولة، “بسبب شغور في السلطة. كما أن الجبهة الداخلية أصبحت هشة، ما أدى إلى ظهور سلطتين: الأولى في الشارع، وأخرى في الحكومة؛ كل واحدة عينها على الأخرى”، مستدلا بتراجع حكومة سلال عن منح تراخيص بيع الخمر بالجملة في الجزائر، بعدما أثار قرار وزير التجارة عمارة بن يونس بتحرير بيع الخمور سخطا وسط الشارع، الذي خرج في عدد من المسيرات.