الرئيسية / المغرب الكبير / أمنستي تحمل الجزائر مسؤولية الاوضاع المأساوية بمخيمات تندوف
Tindouf-enfants-sequestres

أمنستي تحمل الجزائر مسؤولية الاوضاع المأساوية بمخيمات تندوف

أزاح تقرير حديث أنجزته منظمة “العفو الدولية، “أمنيستي أنترناسيونال”، الحجاب عن واقع الخوف والفزع والقمع، بمخيمات “البوليساريو”، جنوب غرب الجزائر، ضحيته مواطنين عزل محتجزين في المخيمات، تحت لواء “اللجوء السياسي”. وكشف تقرير منظمة العفو الدولية، السنوي بخصوص الوضع بالصحراء، عن ما أسماه “بؤس الأوضاع الحقوقية المأساوية داخل المخيمات”. وأوضح التقرير، ان معسكرات تندوف بمنطقة مهيريز بالجزائر “تفتقر إلى المراقبة المنتظمة من جهات مستقلة معنية بحقوق الإنسان”، منتقدا جبهة “البوليساريو” التي اعتبرها تقرير المنظمة “لم تتخذ أي خطوات لإنهاء الحصانة التي يتمتع بها المتهمون بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في هذه المعسكرات في السبعينيات والثمانينيات من القرن العشرين” يقول تقرير المنظمة”. وزكت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، التابعة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، تقرير “أمنيستي” عن الوضع في تندوف، مشيرة إلى أن ما جاء به التقرير يعتبر وصفا تقريبيا للوضع داخل المخيمات.