الرئيسية / المغرب الكبير / حزب اللقاء الموريتاني يتهم النظام بزرع الفتنة في المجتمع
ouldbatah

حزب اللقاء الموريتاني يتهم النظام بزرع الفتنة في المجتمع

قال محفوظ ولد بتاح رئيس حزب اللقاء بأن النظام الموريتاني أصبح يتنكر للسلم الاجتماعي، وقد بدء ولد بتاح بالترحم على الجنود، الذين قضوا وعزى عائلاتهم، وبعدها تناول قضايا الحكامة في البلد وما أفرزته الأنظمة المسبدة من مشاكل اقتصادية واجتماعية، أوصلت البلد إلى مرحلة أصبح فيها مهددا بالتلاشي والزوال- لا قدر الله.

وأضاف رئيس الحزب إن النظام أصبح متنكرا لأكد مهامه وأشدها إلحاحا بالنسبة للدولة، ألا وهو السلم الاجتماعي وصيانة الانسجام بين مكونات البلد.. فبدلا من صيانة هذه الوحدة التليدة، أصبح النظام يعمل بجد من أجل زرع الفتنة وخلق الشقاق بين مكونات شعبنا.

وأكد ولد بتاح على  جملة من المخاطر التي قال إنها تهدد الوحدة الوطنية، وطالب الشباب بالعمل من أجل صيانة هذه الوحدة والعمل على خلق انسجام وطني بين مختلف مكونات البلد.
وأبرز الدور الذي لعبته وتلعبه الدولة العميقة، من أجل البقاء على الوضع الحالي وسعيها من أجل إنتاج هذا النوع من الأنظمة، وفسر مغزى ومضمون حشر المواطنين في “غيتوهات” قبلية وعرقية وفئوية، من أجل تسخير الناس بواسطة الزبونية السياسية ، بغية التنصل من أي التزام يتطلبه المسار الانتخابي وضرورات التفاعل الانتخابي.

وتطرق للحوار السياسي، مشيرا إلى سعي الحزب إلى الحوار الجاد وليس غيره، موضحا أن التجارب السيئة مع النظام الحالي، قد زعزعت الثقة فيه، ورغم ذلك، فإن حزب اللقاء قبل القيام باستكشاف، لمعرفة مدى جدية النظام هذه المرة، وقال إن ذلك هو الدافع للقبول بالدخول في حوار معه، ضمن المنتدى وتحت رايته