الرئيسية / المغرب الكبير / شرطة فرنسا تكشف عن هوية شخصين خطيرين ..افريقي وفتاة ذات أصول مغاربية
فرنسا

شرطة فرنسا تكشف عن هوية شخصين خطيرين ..افريقي وفتاة ذات أصول مغاربية

نشرت الشرطة الفرنسية صور المشتبه بهما (شاب وشابة) في عملية مونتروج شرق فرنسا، التي راح ضحيتها شرطية.

وحسب صورة فرقة مكافحة الجريمة، فالمتهمان هما “أميدي كوليبالي”، وهو من أصل إفريقي، و”حياة بومدين” المزدادة أواسط العام 1988، وهي ذات أصول مغاربيّة ولها علاقة بكُوليبَالي.

وطلبت الشرطة الفرنسية من المواطنين تقديم معلومات تفيد في الوصول إلى المشتبه بهما في قتل الشرطية أمس الخميس.

وسقط قتيلان في عملية احتجاز 5 رهائن، بينهم نساء وأطفال، بعد ظهر اليوم الجمعة في متجر أغذية مطابقة للتعاليم اليهودية شرق باريس، وذلك بعد إطلاق نار أدى إلى سقوط جريح على الأقل، ويعتقد أن الشخص المشتبه بقتل شرطية، الخميس، جنوب العاصمة هو من قام بذلك، كما أفاد مصدر مقرب من الملف.

وقال المصدر نفسه “إنه مطلق النار في مونروج” الذي يحتجز الرهينة، ولقد أصيب شخص واحد على الأقل.

وقامت على الفور القوات الفرنسية بتطويق المكان وإيقاف المترو خوفا من تضامن أي شخص آخر مع المتطرف، حيث تعد تلك المنطقة من أكثر المناطق المكتظة بالمسلمين.

ويأتي هذا الحادث فيما تستمر عملية احتجاز رهينة أخرى أو ربما أكثر في مبنى يضم مكاتب تجارية ببلدة دامارتان جويل، أعلنت الشرطة الفرنسية أن المسلحين نفسيهما هما المشتبه بهما في تنفيذ الهجوم على المجلة سعيد وشريف كواشي.