الرئيسية / المغرب الكبير / موريتانيا تفتح حدودها البرية مع مالي رغم مخاطر الايبولا
frontiere

موريتانيا تفتح حدودها البرية مع مالي رغم مخاطر الايبولا

قررت السلطات الموريتانية فتح حدودها البرية مجددا مع جمهورية مالي، بعد إغلاق استمر لعدة أيام بعد ظهور أول حالة إصابة بإيبولا في مالي التي ترتبط مع موريتانيا بحدود برية طويلة.
وقالت مصادر لوسائل اعلام محلية، إن الحدود البرية تم فتحها اليوم الأربعاء بالفعل، وإن حركة تنقل البضائع والأشخاص تسير بشكل طبيعي بين البلدين.
ويأتي فتح الحدود الموريتانية المالية بالتزامن مع زيارة لوزير الصحة ولد جلفون للمناطق الشرقية القريبة مع الحدود مع مالي.
وقال وزير الصحة، خلال مهرجان شعبي في منطقة كَوكَي المحاذية للحدود مع مالي، إن على المواطنين في هذه المناطق أن يساعدوا السلطات الصحية والإدارية في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع دخول الفيروس إلى الأراضي الموريتانية.
وحذر وزير الصحة الموريتاني أحمدو ولد حدمين ولد جلفون، الموريتانيين من السفر إلى أماكن انتشار فيروس إيبولا واعتبره مخالف للشريعة الإسلامية، مؤكداً أن موريتانيا ما تزال خالية من الفيروس.