الرئيسية / المغرب الكبير / أعيان المزابيين يقررون مقاطعة الدخول المدرسي اليوم بغرداية
be950efec134c74806ce84539f08cd33

أعيان المزابيين يقررون مقاطعة الدخول المدرسي اليوم بغرداية

قرّر، أمس، مجلس أعيان المزابيين الإباضية لقصر غرداية، مقاطعة الدخول المدرسي المزمع انطلاقه اليوم بكل المؤسسات التربوية بغرداية، مؤكدا أنه اتخذ هذا القرار احتياطا وتجنبا لوقوع أحداث عنف أو شغب بين الطرفين بمختلف المؤسسات التربوية، مشيرا إلى أنه لن يلتحق التلاميذ بالمدارس إلى غاية الاستجابة للمطالب التي رفعها لوزارة التربية.
وأوضح بيان من المجلس تحوز أن مجلس أولياء التلاميذ قرر بالإجماع عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس والمتوسطات والثانويات حتى تتم الاستجابة لهذا المطلب الذي يتمثل في أدنى مطالب المجتمع المدني الغرداوي، حيث يطالب بتوظيف وترسيم الشباب المتطوع الذي قدّم ملفات طلب التوظيف، وهم الأجدر بتأطير وتدريس وتعليم أبنائهم المتمدرسين في الأطوار الثلاثة وهم من أبناء الجزائر ومستقبل الوطن، وأنهم لا يطلبون مستحيلا ولا ممنوعا وكلمتهم الواحدة لوزارة التربية، بأن “استجيبي للطلب المعقول وأنقذي بداية السنة الدراسية، بجيث يكون الدخول في ولايتنا عاديا”.
ويذكر أن السنة الدراسية الماضية عرفت أوضاعا خطيرة هددت أبناءنا المتمدرسين، كادت أن تكون سنة بيضاء بسب امتناع أساتذة ادعوا أنهم ينتمون إلى المنظمة التربوية، حيث امتنعوا عن تدريس من أسماهم “الخوارج”.
 و اجتمع أولياء التلاميذ مؤطرين بجمعياتهم تحت إشراف لجنة التربية والتعليم التابعة للأعيان لدخول مدرسي وقرروا عدم التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة، وأوضحت جمعيات أولياء تلاميذ المؤسسات التعليمية الواقعة في أحياء المزابيين ببلدية غرداية  في بيان لها، بأنهم تقدموا بطلب التدخل العاجل لأنقاذ الأبناء من الضيــــاع المحتوم في الموســــــم الدراسي “2015-2014”، وذلك لتحول قطاع التربية والتعليم بغرداية إلى مجال خصب للنزعات العنصرية من طرف مجموعة من المنتسبين إلى القطاع ينتمون وللأسف إلى عرشي الشعانبة وباعتبار أن المؤسسات  التربوية تشهد وضيعة كارثية، بالإضافة إلى تخوف أولياء التلاميذ  من اندلاع أعمال شغب بالمدارس قد تودي بحياة التلاميذ.
وكانت النقابات والجمعيات الناشطة في قطاع التربية الوطنية أجمعت في لقاء عقدته اليوم عزمها تفعيل دور المدرسة في إخماد نار الفتنة التي تشهدها غرداية، وتعزيز مفهوم الوحدة في تربية الجيل الصاعد، وقال رئيس الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين دزيري الصادق بالمناسبة، أن اختيار ولاية غرداية للإعلان عن بداية الموسم الدراسي قرار له مدلوله الخاص لا سيما و أن الدرس الافتتاحي لهذه السنة اختير له موضوع الوحدة الوطنية. و أكد السيد دزيري في هذا الصدد على ضرورة جعل الوحدة الوطنية بمنأى عن كل ما قد يتهددها و هي القناعة التي دفعت بأغلبية نقابات التربية إلى استثناء غرداية من الإضراب الأخير الذي شنته للمطالبة بالتكفل بانشغالات الأساتذة و عمال القطاع.