الرئيسية / المغرب الكبير / إسبانيا سوقا “أولوية واستراتيجية” بالنسبة للمغرب
eb9111e6f289d3416d3e10233573274f

إسبانيا سوقا “أولوية واستراتيجية” بالنسبة للمغرب

قال عبد الرفيع زويتن المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، إن إسبانيا تشكل سوقا “أولوية وإستراتيجية” بالنسبة للمغرب، وأوضح زويتن، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية (إفي) على هامش تقديمه مؤخرا ببرشلونة مشروع “الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية” والدورة 20 من مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة، أن المكتب الوطني المغربي للسياحة سيعزز وجوده بإسبانيا عبر إحداث مندوبيتين أخريين ببرشلونة وملقة، ستنضافان إلى تلك المفتوحة بمدريد.
وأكد المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة على أن الهدف هو تشجيع السياح الإسبان على زيارة المغرب، مضيفا أن المكتب الوطني ينكب حاليا على “إعداد اللوجستيك الضروري” للشروع في إحداث هاتين المندوبيتين “في أقرب وقت ممكن”.
وأشار عبد الرفيع زويتن، إلى أن المكتب الوطني المغربي للسياحة يتفاوض، أيضا، مع عدد من شركات الطيران لزيادة عدد الرحلات الجوية التي تربط بين إسبانيا والمغرب، والبالغ عددها حاليا نحو 80 رحلة أسبوعيا، وعلى فتح خط جوي مباشر بين برشلونة والرباط قبل متم السنة.
وتابع زويتن أن الهدف الذي يرومه المكتب الوطني المغربي للسياحة هو بلوغ 12,5 مليون سائح أجنبي، أغلبهم إسبان، بحلول 2016، مشيرا إلى أن إسبانيا تعد بلدا “إستراتيجيا” بالنسبة للمغرب، لقربها، ولعدد الأشخاص الذين يتكلمون الإسبانية، والعلاقات الثنائية الجيدة، وحجم المبادلات التجارية الهام بين البلدين، إلى جانب أسباب أخرى.
وأبرز في حديثه أجواء الأمن والاستقرار التي ينعم بها المغرب، والتي تجمع بين الأصالة والحداثة، فضلا عن تقديمه عروضا سياحية متنوعة (الثقافة والشمس والشواطئ…).
وأوضحت وكالة (إفي) للأنباء أن من بين المشاريع الكبرى التي تروم الترويج للسياحة بالمملكة، المشروع الذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس مؤخرا باستثمار إجمالي قدره مليار أورو ويروم جعل الرباط عاصمة الثقافة، “خاصة تحفيز التبادل الثقافي مع أوروبا، بشكل عام، وإسبانيا، بشكل خاص”.