الرئيسية / ثقافة وفن / الفيلم الإيراني عن الرسول..نجاح جماهيري وتنديد سني
muhamed puh

الفيلم الإيراني عن الرسول..نجاح جماهيري وتنديد سني

عرف العرض الأول للفيلم الإيراني المجسد لحياة النبي محمد، تهافتا كبيرا على الصالات السينمائية الإيرانية، في ظل الجدل الواسع الذي لاقاه الفيلم في الأوساط الدينية، على رأسها مؤسسة الأزهر بمصر، التي طالبت إيران بحظر بث الفيلم وذلك بسبب تجسيده شخصية النبي محمد.

ووصفت وسائل الإعلام الإيرانية الإقبال الكبير على الفيلم بـ “منقطع النظير”، في وقت أكد مخرج الفيلم مجيد مجيدي، أن العمل، الذي يمثل الجزء الأول من ثلاثية حول حياة النبي، يهدف إلى تسليط الضوء على الصورة الحقيقية للدين الإسلامي، والتي تناقض ممارسات بعض العناصر المتطرفة، خاصة تنظيم الدولة الإسلامية، والتي لا تمس بصلة للإسلام.

وأكد المخرج الإيراني أن الأفكار التكفيرية التي يروج لها تنظيم “داعش”، الذي بات يستحل القتل والذبح ومظاهر السبي تسعى إلى تشويه صورة الإسلام الحقيقية، مشيرا إلى أن “النهج التكفيري الإرهابي لا يذبح الشيعي أو السني ولا يستهدف الانسان فقط بل يستهدف كل أنواع الحياة حيث قاموا مؤخرا بتدمير أحد أشهر المعالم الأثرية في سوريا والعالم في مدينة تدمر”.

إقرأ المزيد:حملات لمقاطعة فيلم إيراني يجسد الرسول (ص)

وعبرت عدة مؤسسات وشخصيات إسلامية عن استنكارها للفيلم، حيث طالبت مؤسسة الأزهر بمصر إيران بوقف عرض الفيلم، نظرا لتصويره شخصية النبي محمد خلال فترة الطفولة، واصفة دفاع إيران عن الفيلم بـ “التصرف الغير مسؤول” والذي لا يختلف عن نشر بعض الصحف الغربية لرسومات مسيئة للنبي.