الرئيسية / ثقافة وفن / وفاة الفنان المغربي عبد الله أوزاد في اليوم الأول من مهرجان طنجة السينمائي
4874ad975efc3e45799db74ec4e0a1c6

وفاة الفنان المغربي عبد الله أوزاد في اليوم الأول من مهرجان طنجة السينمائي

انتقل إلى رحمة الله، الفنان المغربي عبد الله أوزاد، في غرفته بالفندق الذي كان يقيم به في مدينة طنجة، بشمال المغرب، لحضور فعاليات المهرجان الوطني للسينما.
وقد خلفت وفاته أثرا بليغا، في نفوس جميع الفنانين، الذين صدموا بهذا الغياب المفاجيء لوجه طالما أصر  على إثبات حضوره في المشهد السينمائي والمسرحي  الأمازيغي،بعزيمة وطموح كبيرين.
وأفادت وكالة الأنباء المغربية، أنها علمت مصادر من إدارة المهرجان أن المخرج المعروف بأعماله في ميدان المسرح الأمازيغي عثر عليه ميتا في غرفته بالفندق.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه تم نقل جثمان الفقيد لإجراء التشريح الطبي من أجل تحديد أسباب الوفاة، علما أن الراحل كان يعاني من أزمات صحية مرتبطة أساسا بمرض الربو.
وكان عبد الله أوزاد قد شارك مؤخرا ضمن طاقم تمثيل فيلم “يا خيل الله” لنبيل عيوش، كما أخرج مسرحية “إقبورن” الأمازيغية، والتي تم عرضها بالرباط الشهر الماضي، وهي تستعرض حياة بعض رواد الشعر الأمازيغي بالمغرب إبان الاستعمار الفرنسي.
يشار إلى  ان عبدالله أوزاد فنان مغربي من مواليد 1960 بسلا بدأ مساره كممثل هاو سنة 1976 ويعتبر من مؤسسي المسرح الأمازيغي بالمغرب.