الرئيسية / ثقافة وفن / رحيل صوت المسرح الجزائري بن القطاف
dd34e32172fe0202ef287e574244e1d2

رحيل صوت المسرح الجزائري بن القطاف


 فقد المسرح الجزائري قبل ساعات أحد كبار رموزه، حيث رحل الفنان المخضرم “امحمد بن قطاف” الممثل والمخرج والكاتب ومدير المسرح القومي الجزائري، وخسر الركح الجزائري أحد أعمدته بانطفاء صوت هادر ظلّ يدوي من خلال مائة عمل وأكثر وسط خشبة صمّاء، قبل أن يرحل في سن الــ75 إثر مرض عضال.

تألق بن قطاف منذ سيتينيات القرن الماضي، وخطف الأنظار بحضوره القوي وأداءه المبهر وصوته المميز الذي ألهب عشاق أب الفنون على مدار أزيد من أربعة عقود ووهب عمره لحبه الأبدي المسرح، إذ كرّس نصف قرن للكتابة، التمثيل والإخراج المسرحي، كما شارك كممثل في أكثر من خمس وثمانين مسرحية.
الراحل الذي ولد في 1939 بالجزائر العاصمة، سحرته أضواء الخشبة منذ الوهلة الأولى، رغم نجاحه في مسابقة للغناء، حيث كان يملك صوتا جميلا، ووظف بن قطاف هذه الخامة ليفجّر طاقته التمثيلية الهائلة، وبدأ الفقيد ممارسة الركح في زهرة شبابه، وتمكّن من فرض نفسه بسرعة أواسط سيتينيات القرن الماضي، ورغم حداثة سنه كسب التحدي في وجود كوكبة من كبار فرسان الخشبة أمثال: مصطفى كاتب، كاتب ياسين.